23:55 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    القوات العراقية في الموصل

    القوات العراقية تسيطر على مبنى التلفزيون في الموصل

    © AFP 2017/ Ahmad Al-Rubaye
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 64130

    أعلن المتحدث باسم متطوعي نينوى، محمود السورجي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الثلاثاء، أن القوات العراقية تطوق أول حي في مدينة الموصل، وتتجه نحو مبنى الإذاعة والتلفزيون في نينوى، أكبر معاقل "داعش" في شمالي بغداد.

    وأوضح السورجي، أن القطعات العسكرية العراقية تُطوق بمدرعاتها حي الانتصار، أولى مناطق مدينة الموصل في الجهة الجنوبية الشرقية من المدينة، بالكامل من كل الجهات لتحريرها من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأضاف السورجي، أن القوات تتجه نحو مبنى الإذاعة والتلفزيون الخاص بمدينة نينوى، في جنوبي شرقي الموصل.

    وتابع السورجي، أن حي الانتصار شهد هروب عناصر تنظيم "داعش" منه، مرجحا تحريره وتطهيره خلال ساعات فقط، لتنطلق القوات من بعده لاستعادة الأحياء الشمالية من الانتصار ومنها حيي السماح، وحي الزهراء.

    وتحدث السورجي، عن أخر مستعدات العمليات العسكرية لتحرير نينوى، ومركزها الموصل، بأن القوات تقدمت في محور قضاء تلكيف وصولا إلى تقاطع منطقة الشلاشات حتى تلتقي بقطعات المحور الشمالي الشرقي من المدينة.

    وحققت القوات العراقية تقدماً في المحور الجنوبي، وتقترب من تحرير الطريق الرابط بين العاصمة بغداد، والموصل باتجاه المحور المحاذي لنهر دجلة صعودا إلى ناحية حمام العليل جنوب مركز نينوى.

    ويتوقع السورجي، أن تستعيد القوات طريق الموصل — بغداد، خلال الساعات القليلة المقبلة وطرد عناصر "داعش" منه بالكامل.

    واختتم السورجي، ذاكرا أن تنظيم "داعش" يمر بحالة إرباك كبيرة جداً وكل خطوط الصد الخاصة به انهارت بالكامل بتقدم القوات التي تواصل انتصاراتها في معركة تحرير نينوى شمال العراق.

    وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن القوات العراقية تمكنت من الدخول إلى مبنى التلفزيون في مدينة الموصل.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تحرر إيزيديات سبايا في مدخل الموصل
    القوات العراقية تقتحم الموصل
    القوات العراقية تستأنف هجومها على شرق الموصل
    الرئيس العراقي يدعو مصر إلى العمل المشترك في الموصل بعد تحريرها
    القوات العراقية تحرر قرية جديدة جنوب شرقي الموصل
    الكلمات الدلالية:
    اخبار العراق اليوم, القوات العراقية, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik