04:51 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الروسي في بيان، اليوم الأربعاء، عن تمديد "الهدنة الإنسانية" في حلب شمال سوريا، لمدة 10 ساعات يوم الجمعة 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، مرفقا إياها بإمهال المدنيين والمعارضة لإخلاء المدينة، وذلك بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين، إلا أن "الجيش السوري الحر" أعلن رفضه للتمديد، مؤكداً أنه لن يخرج من حلب.

    وقال رئيس هيئة الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف: "اتخذ قرار بإرساء هدنة إنسانية في حلب في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر من الساعة 9:00 إلى الساعة 19:00" بالتوقيت المحلي (من 6:00 إلى 16:00 بتوقيت غرينتش).

    وكان متحدث باسم الكرملين، قال أمس الثلاثاء، إن الوقف المؤقت للضربات الجوية الروسية والسورية على حلب ما زال ساريا، لكنه لن يستمر إذا واصلت قوات المعارضة في المدينة هجماتها.

    من جهته، قال مسؤول بأحد فصائل المعارضة المسلحة السورية، إن المعارضة رفضت اليوم الأربعاء 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 طلباً روسياً بالانسحاب من حلب بحلول مساء الجمعة.

    وقال زكريا ملاحفجي من "الجيش السوري الحر":

    هذا الأمر مرفوض على الإطلاق. مدينة حلب ما بنسلمها ولا بنستسلم بالمطلق.

    انظر أيضا:

    بوتين يعلن هدنة في حلب
    حقيقة رفض بوتين لاستمرار قصف المجموعات الإرهابية في حلب
    دي ميستورا يعرب عن "صدمته" من هجمات المعارضة العشوائية في حلب
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السورية, الجيش الحر, المعارضة السورية, حلب, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook