07:33 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر أردنية مطلعة أن الحادث الذي وقع أمس الجمعة، وأودى بحياة عسكريين أمريكيين بقاعدة الملك فيصل الجوية بمنطقة الجفر، نجم عن مشادة كلامية.

     وبدأت المشادة عندما رفض أحد العساكر حراس المدخل الرئيسي السماح للسيارة التي تقل المدربين الأمريكيين والسائق الأردني بالمرور لوصولهم متأخرين حيث أن الدخول يجري وفق مواعيد.
    وأبلغت المصادر "سبوتنيك" أن السيارة التي تقل الأمريكيين قررت تحدي الجندي الأردني ومواصلة السير، متجاهلة تحذيراته بإطلاق النار. وبالفعل فتح العسكري الأردني النار فأصاب اثنين من المدربين الأمريكيين ما أدى لقتلهما على الفور، في حين أصيب العسكري الأمريكي الثالث في وقت لاحق لدى محاولته الرد على إطلاق النار برصاص جندي أردني آخر.
    وقد تم نقل القتلى والمصابيْن وهما عسكري أمريكي وسائق أردني وهو عسكري برتبة ضابط صف إلى المستشفى حيث توفي العسكري الأمريكي الثالث متأثرا بجراحه فيما وصفت جراح السائق الأردني بالمتوسطة.
    وبعد وقوع الحادث نظم ذوو وأقارب الجندي الأردني الذي فتح النيران اعتصاما بالقرب من القاعدة العسكرية معربين عن خشيتهم على مصير ابنهم.
    ويأتي الحادث، الذي تجرى تحقيقات مكثفة حول ملابساته، بعد عام تقريباً على قتل ضابط أردني 6 أشخاص، بينهم أمريكيان وجنوب أفريقي، في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان، قبل أن تقتله الشرطة.

    انظر أيضا:

    مقتل مدربين أمريكيين اثنين في إطلاق نار عند مدخل قاعدة عسكرية جنوب الأردن
    الأردن ومصر تجريان تمرينا عسكريا مشتركا
    الأردن سيرد على أي تحركات غير اعتيادية على حدوده مع العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن, قتل, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook