18:10 23 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    قوات الأمن المصرية

    الجيش المصري يؤمن المنشآت الحيوية قبل 11 نوفمبر

    © AP Photo / Eman Helal
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    علّق الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية المسلحة "أحمد عطا" لـ"سبوتنيك" السبت، على انتشار الوحدات العسكرية في شوارع القاهرة منذ الساعات الأولى لصباح السبت.

     وأضاف أن هذا الانتشار من الشرطة العسكرية، والقوات المسلحة ، بالتنسيق مع وزارة الداخلية، يأتي في إطار معلومات موثقة بعد أن تم القبض على بعض العناصر النوعية ، ومنها  "نبيل الدسوقي"، وهو مسؤول العناصر النوعية للعمليات المسلحة، والذي تم القبض عليه بالأمس، وقد أدلى باعترافات مختلفة حول التكليفات التي تأتي من التنظيم الدولي لجماعة "الإخوان المسلمين" في الخارج، للتمهيد للقيام بثورة مسلحة في 11 نوفمبر الحالي.

    وقال: "قد جاء هذا التحرك بناء على المعلومات التي أدلى بها الإرهابي "نبيل الدسوقي" حول طبيعة عمل التنظيمات المسلحة، واللجان النوعية من تصنيع متفجرات ، ومعلومات لوجستية، وتحركات للقادة مسؤولي العمليات المسلحة في تركيا والمدعو "علاء السماحي"، وهو أحد قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" الهاربين والذي ينسق من الخارج تكليفات العناصر المسلحة بالقاهرة".

    وأضاف عطا: "هناك خطة ممنهجة خلال الأيام القادمة حتى موعد الصدام، بناء على معلومات أمنية، وهذه الخطة قائمة — كما أشار لها أمين عام التنظيم الدولي لـ "الإخوان المسلمين" في مقره بـ"ميونخ" ، خلال الأيام الماضية- على استهداف ما يعرف بالأهداف العليا، والمقصود بها مؤسسات الدولة، والمنشآت الحيوية، إلى جانب الأماكن الهشة — والمقصود بها حسب التعبير الذي أشار به أمين عام تنظيم "الإخوان المسلمين"، أيضا — المجمعات التجارية "المولات"، و"الكافيهات"، وأماكن تجمع المدنيين، لإطلاق ما يعرف بالفوضى الممنهجة، التي تهدف إلى تكسير عظام المؤسسة المصرية ، والنظام الحالي، ونشر صورة سلبية أمام العالم، والمجتمع الدولي ، خاصة عقب ما قامت به الحكومة المصرية من إصدار قرار تحرير صرف العملة وتعويم الجنيه المصري، ويتم ذلك بالتنسيق مع أفراد جماعة الإخوان الإرهابية الهاربين إلى خارج مصر.

    وأوضح عطا أن هناك عناصر عنقودية —على حد تعبير القيادي الهارب في اعترافاته أمام جهات التحقيق أمس —  ما يعني أن هناك خلايا انفصالية لها تكليفات محددة، لا يعلم هو أسماءها ، ولكنه أشار إلى البعض منها ممن يتعامل معها ، وأن الخلية التي تم القبض عليها هي التي قامت باستهداف القاضي "أحمد أبو الفتح" في محاولة فاشلة لاغتياله، حيث أنه القاضي المنوط بالحكم في قضية المخلوع "محمد مرسي".

    انظر أيضا:

    خبير اقتصادي: مصر تقترب بشدة من قرض "صندوق النقد"
    مصر ترسل قوات عسكرية إلى سوريا لدعم الأسد
    إظهار خطورة "فوز كلينتون" على مصر
    استعدادات روسية لإرسال طائرات هليكوبتر "كا-52" إلى مصر
    نقيب السياحيين: عودة السياحة إلى مصر قريبة جدا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik