10:56 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    قوات البيشمركة أثناء عملية تحرير الموصل

    البيشمركة تمشط بعشيقة بعد سيطرتها عليها

    © Sputnik . Hikmet Durgun
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الملف العراقي التركي (62)
    112

    أعلن عضو القيادة العليا لقوات إقليم كردستان، والناطق باسمها، الفريق جباري ياور، اليوم الثلاثاء، أن قوات البشمركة تقوم حاليا بتمشيط ناحية بعشيقة بعد فرض سيطرتها الكاملة عليها.

    موسكو — سبوتنيك


    وقال ياور في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم: "منذ البارحة، الساعة الخامسة عصرا، سيطرت قوات البيشمركة على كامل ناحية بعشيقة، ولكن المنطقة واسعة وكبيرة ولها أحياء كثيرة وحولها قرى كثيرة، لذا فإن قوات البيشمركة حاليا تقوم بتمشيط الأحياء والشوارع والمباني الحكومية وتزيل الألغام، وتبحث عن باقي الدواعش الإرهابيين الذين احتمال أن يكونوا موجودين في الأنفاق أو بعض المباني".
    كما نفى ياور مشاركة أي قوات أجنبية في القتال إلى جانب البيشمركة في المعركة، قائلا: "ليست هناك أي قوات من أي دولة من دول الحلفاء أو أي دولة إقليمية في القتال أو في عملية تحرير الموصل، سوى القوات الاتحادية بكافة أنواعها وقوات الإقليم"
    وأضاف "في كل المعارك كان هناك دعم كامل من قبل الحلفاء في قصف مواقع داعش، وأيضا تقديم المعونة الاستشارية من الخبراء العسكريين، وسابقا كانت هناك تدريبات كبيرة لمدربي التحالف لقوات البيشمركة على كيفية القتال داخل المدن، ومعالجة هذا النوع من الحرب مع إرهابيي داعش، وأيضا قدموا معونات من الأسلحة والأعتدة لقوات البيشمركة".
    وبخصوص مستقبل بعشيقة، قال ياور: "نحن حاليا بصدد عمليات مع داعش، وليس بصدد تقسيم الأراضي وتقسيم المنطقة الجغرافية، ليس هذا واجبنا، واجبنا هو بأن هناك خطة في عملية تحرير الموصل مشتركة مع القوات الاتحادية وبدعم من التحالف الدولي"
    يذكر أن وسائل إعلام كانت قد نقلت عن مسؤول البيشمركة في محور بعشيقة، قوله إن هذه المنطقة هي جزء من كردستان وسيتم ضمها إلى الإقليم بعد تحريرها.

    الموضوع:
    الملف العراقي التركي (62)

    انظر أيضا:

    البيشمركة تسيطر على منطقة بعشيقة بالكامل
    البيشمركة تعلن عن قيام دواعش بتفجير أنفسهم في بعشيقة
    قوات البيشمركة تشتبك مع عناصر "داعش" في بعشيقة
    الكلمات الدلالية:
    عملية الموصل, أخبار العراق اليوم, عمليات تحرير نينوى, البيشمركة, داعش, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik