08:20 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0160
    تابعنا عبر

    فشلت محاولة جماعة "الإخوان"، التي تُصنف دوليا كحركة إرهابية، في تحريك الشارع المصري، على خلفية الدعوة – التي حملت توقيع حركة "غلابة" – وهي أولى الدعوات لحراك شعبي، ضد الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي.

    وسادت أجواء من الهدوء في جميع أنحاء وشوارع ومدن جمهورية مصر العربية، على الرغم من توجيه جماعة الإخوان دعوة منذ شهرين إلى المصريين، لتنظيم تظاهرات مضادة للنظام المصري، تحت شعار "ثورة الغلابة"، وهي الدعوة التي جددتها الجماعة أول أمس الأربعاء، في بيان حمل المطالب ذاتها.

    وقالت مصادر أمنية، في تصريحات صحفية، إن هناك حالة من الهدوء تشمل جميع أنحاء الجمهورية، ما عدا محاولات بسيطة لبعض عناصر الجماعة في محافظتي الشرقية والجيزة، لبدء تظاهرات، سرعان ما أجهضها الأمن، لعدم حصول أصحابها على تصاريح بها، بالمخالفة لقانون التظاهر.

    وكانت جماعة الإخوان وجهت نداء إلى المصريين، تدعوهم إلى الخروج في تظاهرات باسم "ثورة الغلابة"، في الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني، على خلفية الصعوبات الاقتصادية التي تعيشها مصر حاليا، ولكن الدعوة لم تلق استجابة لدى المصريين.

    انظر أيضا:

    السيسي: نطالب بوقف فوري للحرب في سوريا
    روسيا مستعدة لاحتضان لقاء عباس ونتنياهو وفقا لاقتراح السيسي
    السيسي: أمن الخليج جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري
    السيسي وبوتين يتفقان على الانتهاء من إجراءات استئناف الرحلات الجوية
    قمة العشرين... السيسي يدعو لإنشاء آلية خاصة لمكافحة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    مصر, أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook