20:17 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الموصل

    مسيحيو العراق يشاركون في عملية تحرير الموصل

    © REUTERS/ Thaier Al-Sudaini
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 37351

    شارك سكان الموصل المسيحيون بنشاط في عملية تحرير الموصل مع القوات العراقية وقوات البيشمركة. وتم إنشاء وحدات خاصة من المتطوعين المسيحيين.

    وأجرى مراسل "سبوتنيك" لقاء مع أحد ممثلي الطائفة المسيحية، بهاء عرزان آسو، الذي تحدث عن طريقة تعامل تنظيم "داعش" مع السكان المسيحيين في الموصل.

    وقال آسو: "لقد عانى المسيحيون الكثير بسبب "داعش". كان الإرهابيون يعذبون المسيحيين ويسجنوهم وحتى كانوا يحرقوهم وهم أحياء في الكنائس. وقد فجروا بعض الكنائس بالألغام. في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2004 دمر الإرهابيون عدد كبير من الكنائس في قرية برطلة والحمدانية في شرق الموصل. وفر الآلاف من المسيحيين من الموصل والمناطق المجاورة وإربيل بسبب "داعش"".

    وأضاف آسو، أن المسيحيين عانوا في زمن "داعش"، كما عانوا في زمن صدام. حيث اتبع صدام سياسة التمييز والضغط على السكان المسيحيين في العراق. ومقاتلو "داعش" فعلوا نفس الشيء عندما سيطروا على الموصل. وفر العشرات من المسيحيين إلى كردستان وبغداد، واضطر بعضهم أن يهاجر إلى أمريكا وكندا وألمانيا وفرنسا. سابقا كان يسكن في العراق حوالي 3 مليون مسيحي، ولكن حين بدأ صدام حسين يعتقلهم بدأوا يهاجرون بشكل كبير. وبعد ذلك حل محله "داعش".

    وأوضح أن المتطوعين المسيحيين يشاركون في عملية تحرير الموصل مع القوات العراقية والبيشمركة.

    انظر أيضا:

    بالصور...الجيش العراقي يحرر عدة أحياء من الموصل
    جهاز مكافحة الإرهاب يحرر "حي الزهراء" في الموصل
    بعشيقة في الموصل تتحرر
    الكلمات الدلالية:
    الموصل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik