Widgets Magazine
01:55 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    إقلاع طائرة من طراد الأدميرال كوزنيتسوف

    الطراد حامل الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" بدأ المشاركة في العمليات القتالية في سوريا

    © Sputnik . Sergey Guneev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 80

    أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، بدء مشاركة الطراد حامل الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" في العمليات القتالية في سوريا، وذلك في إطار عملية موسعة تستهدف الإرهابيين في ريفي حمص وإدلب.

    وأشار شويغو إلى أن فرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" تشارك هي الأخرى في إطلاق صواريخ "كاليبر" المجنحة على أهداف للمسلحين في سوريا.

    وتابع شويغو:

    نحن مستمرون في تقديم الدعم للقوات المسلحة السورية لمحاربة الإرهاب. وعلى ضوء هذه المهمات اليوم بدأنا في تمام الساعة 10:30 و11:00 عملية ضخمة لإطلاق النار على مواقع "داعش" و"جبهة النصرة" في محافظتي إدلب وحمص. وتشارك في هذه العملية فرقاطة "أدميرال غريغوريفيتش"، التي أطلقت صواريخ "كاليبر" المجنحة على أهداف محددة في وقت سابق".

    وحول حماية القواعد العسكرية في طرطوس وحميميم قال وزير الدفاع الروسي إن المجموعات البحرية الروسية تغطيها بشكل وثيق بمنظومات "باستيون" و"بانتسير".

    وأضاف شويغو:

    أطلقت منظومات الدفاع الساحلي "باستيون" الصواريخ نحو أهداف في عمق الأراضي السورية.

    وأكد الوزير الروسي أن بلاده ستواصل توجيه ضربات نحو الأهداف العسكرية والصناعية للمسلحين في سوريا.

    وذكر وزير الدفاع الروسي أن عملية استطلاع دقيقة أجريت قبل بدء العملية لتحديد كافة الأهداف والتي كان على رأسها مخازن الذخائر وتجمعات العناصر المسلحة وأماكن تدريبها ومصانع إنتاج وسائل الدمار الشامل.

    وقال شويغو إن الإرهابيين استخدموا المواد السامة في سوريا مرتين، وعلى إثر ذلك تم نقل العشرات إلى المستشفى، مشيرا إلى أن مجموعة كبيرة من الجنود الكيميائيين الروس ومجموعات الحماية البكتيريولوجية أرسلت لتحديد المواد السامة التي استخدمها الإرهابيون.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, الأميرال كوزنيتسوف, أخبارالعالم, أخبار سوريا, وزارة الدفاع الروسية, سيرغي شويغو, العالم, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik