13:26 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال مستشار وزير الإعلام السوري، على الأحمد، إن ما تردده وسائل إعلام غربية عن قصف قوات الجيش السوري للمستشفيات في مدينة حلب، هي أكاذيب، يساعد الغرب الإرهابيين في إطلاقها وترويجها، وفي المقابل، لا نجد ذكرا لما يرتكبونه من جرائم في حق المدنيين.

    وأضاف مستشار وزير الإعلام السوري، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، أن المستشفيات وغيرها من المرافق تمثل البنية التحتية للدولة السورية، بنتها الحكومة من أموال الشعب السوري، ومن غير المعقول أن يقوم باستهدافها، ناهيك عن بشاعة الاتهام من الأساس، فمهما كانت الظروف، لا يمكن أن تستهدف القوات مباني حكومية، وبخاصة المستشفيات والمدارس.

    وتابع "تنظيم داعش يستخدم الحيوانات والأطفال كقنابل متحركة، حيث يقوم بتفخيخهم، لإحداث أضرار في قوات الجيش السوري، وبث الرعب بين المدنيين، والحل الوحيد لمواجهتهم هو تحرير حلب".

    وشدد الأحمد على الأهمية الاستراتيجية لمدينة حلب، قائلا "الجميع يعرف أن حلب هي المفترق، فإما تحرير حلب وعودتها لحضن الدولة السورية، وإما أن تبقى بأيدي "داعش"، ومن ثم تقسيم سوريا".

    وذكر الأحمد أن الجيش السوري يحقق انتصارات على الأرض، رغم صعوبة المهمة، ولكن حتما ستنتصر إرادة الشعب السوري، والجيش، وأصدقاء سوريا الحقيقيين.

    انظر أيضا:

    صواريخ "باستيون" تحمي سواحل سوريا
    بوتين يعطي توجيهات لوزارة الدفاع للبدء بعمليات واسعة في سوريا
    روسيا تبدأ عملية كبيرة ضد الإرهابيين في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أكاذيب, إرهاب, الأعلام الغربي, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik