04:31 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    القوات المسلحة في كردستان العراق - البشمركة

    كفاح محمود: القوات الكردية باقية فيما انتزعته من "داعش" من مناطق

    © AFP 2018 /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32

    قال المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان كفاح محمود، إن قوات البيشمركة الكردية باقية في المناطق التي انتزعتها من أيدي تنظيم "داعش"، بموجب اتفاقين مسبقين، أحدهما بين وزارة الدفاع الكردية و نظيرتها العراقية، والآخر بين وزارة الدفاع الكردية و"البنتاغون"، تقضيان ببقاء قوات البيشمركة في المناطق التي كانت فيها قبل سقوط الموصل، في يونيو/حزيران 2014.

    وأضاف المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، أن مدن سنجار، كركوك، سهل نينوى هي مناطق كردستانية ذات أغلبية كردية، عالجتها المادة 140 من الدستور العراقي الدائم.

    وتابع "قوات البيشمركة موجودة في هذه المناطق وتقوم بإدارتها منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/نيسان عام 2003، بالإتفاق مع الحكومة الاتحادية العراقية،  ليس فقط في الجانب العسكري، وإنما في الجانب الأمني والخدمي، وفيما يتعلق بحياة المواطن من تعليم وصحة وخلافه، وقبيل انسحاب القوات الأمريكية كان هناك اتفاق ثلاثي بين إقليم كردستان والحكومتين الأمريكية والعراقية،  يعتبر هذه المناطق خط الدفاع الأول للإقليم.

    وعن الاتهامات التي توجهها منظمات حقوقية للبيشمركة بهدم منازل في بعض المناطق المحررة، أوضح أن أغلب تلك المنازل مفخخة من قبل "داعش"، ولا يستطيع أصحابها العودة إليها، والقليل منها لأفراد تعاونوا مع تنظيم "داعش".

    وأبدى محمود اندهاشه من تلك الاتهامات، متسائلا "كيف لإقليم يستقبل مليوني نازح عراقي، ويوفر لهم الحماية والعيش الكريم، أن يقوم بتهجيرهم".

    انظر أيضا:

    كردستان العراق يطلب مساعدات عسكرية وإنسانية من روسيا
    رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان يؤكد عدم دخول البيشمركة إلى مركز الموصل
    رئيس أركان كردستان: مقتل البغدادي يعني نهاية "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik