07:56 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    داعش في الوصل

    بالوثائق...تعامل "داعش" بالجلد

    © AP Photo / AP Photo via militant website, File
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    يُجلد الناس لحرياتهم الشخصية غير المعترف بها في نهج تنظيم "داعش"، الذي يدعي تهذيب المدنيين بتعذيبهم وسلب حياتهم وإزهاق أرواحهم بأبشع السبل بشكل مستمر، في غرب العراق وشماله وفي الجارة سوريا.

    وأظهرت وثائق حصلت عليها مراسلة "سبوتنيك" في العراق، من مصدر أمني عراقي، جلد مدنيين اثنين على يد تنظيم "داعش" في قضاء الرطبة الذي استعادته القوات العراقية في مايو/أيار العام الجاري من سيطرة التنظيم في غرب الأنبار بالمحاذاة مع الحدود الأردنية.

    وتبين الوثائق قرارين بمعاقبة مدنيين عراقيين بالجلد، صادرين عن قاض بتنظيم "داعش" كنيته "أبو حمزة" في ما يسمى بدار القضاء والمظالم بقضاء الرطبة.

    في الوثيقة الأولى تحمل حكماً بجلد شخص 79 جلدة، وأمراً بتحويله إلى معسكر الضبط، وفقاً لتهمة لم يتم كشفها سوى حصرها بـ"سوء الأخلاق".

    تعامل داعش بالجلد
    © Sputnik .
    تعامل "داعش" بالجلد

    وحكم آخر بـ20 جلدة، جاء في وثيقتين منفصلتين بتاريخ 14 تموز/يوليو 2015، صادر من القاضي نفسه بحق شخص مذكور اسمه الكامل "عثمان أحمد عايش" معتقل في دار القضاء والمظالم التابع للتنظيم الإرهابي في الرطبة أيضا.

    وبتهمة تدخين الأرجيلة، جُلد "عثمان أحمد" على يد الشرطة الإسلامية الخاصة بتنظيم "داعش"، وبإشراف من قيادي مسؤول عن تنفيذ العقوبة ورد لقبه في الوثيقة، "أبو خطاب" مسؤول ومنفذ الحكم الداعشي.

    تعامل داعش بالجلد
    © Sputnik .
    تعامل "داعش" بالجلد

    وحدد تنظيم "داعش" تناول دخان الأرجيلة، بجريمة أسماها "ارتكاب معصية" نسبها للمدني "عثمان" بقضيته المرقمة بـ260، في الوقت الذي يواصل التنظيم ارتكاب مجازر وقتل بحق المدنيين واغتصاب بحق العراقيات الإيزيديات، في مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار غرب العراق وشمالاً في نينوى ومركزها الموصل.

    تعامل داعش بالجلد
    © Sputnik .
    تعامل "داعش" بالجلد

    ويعتبر تنظيم "داعش" الأرجيلة التي منعها وحطمها في الأيام الأولى لاستيلائه على الأراضي العراقية عام 2014، معصية مخالفة لسياق خلافته المزعومة القائمة على الذبح والسبي والنهب والسرقة لأموال المدنيين وممتلكات الدولة في الدوائر وحتى المدارس والجامعات والثروات النفطية أخذها غنائم لتمويل نفسه ورواتب المنتمين له.

    انظر أيضا:

    خبير: "داعش" يبحث عن مصادر جديدة للتمويل...ويسرح مقاتليه الأجانب
    نزوح "ذوي البشرة البيضاء" من عناصر "داعش"
    اشتباكات عنيفة بين جهاز مكافحة الإرهاب ومسلحي "داعش" في الموصل
    وجود أكثر من 80 عنصرا من "داعش" في أوروبا يخططون لعمليات إرهابية
    منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: تنظيم "داعش" "صنع بنفسه" غاز الخردل
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik