23:39 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    بلدة منيان

    شاهد بالفيديو ماذا ترك المسلحون خلفهم في بلدة "منيان"

    © Sputnik . Morad Saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 72

    شهدت الجبهة الغربية لمدينة "حلب" تقدما ميدانيا لافتا خلال الأيام الماضية، حيث تجري الرياح كما يريد الجيش السوري وحلفاؤه الذين كسبوا عدة مواقع أحرجوا من خلالها التنظيمات المسلحة التي بلغت خسائرها الذروة بعد استرداد مناطق ضاحية الأسد والمشروع 1070 شقة بالإضافة لبلدة منيان الإستراتيجية.

    وتركت الجماعات المسلحة المنسحبة من بلدة "منيان" بعض السيارات والآليات التي دمرت معظمها نتيجة استهدافات الجيش السوري مما أحرج المسلحين الذين يسعون بشكل مستمر لإخفاء حجم الخسائر الكبيرة التي يتعرضون لها في جبهات حلب.

    ويعكس الدمار الكبير الذي يحيط ببلدة "منيان" حجم المعارك الضارية التي خاضها الجيش السوري لاسترداد البلدة وتكمن أهمية تلك العمليات في تخليص السكان المحليين من فصائل "النصرة" التي تضعهم كدروع بشرية كذلك تسمح للمهجرين العودة إلى منازلهم التي تداعت جدرانها نتيجة تفخيخ المسلحين لمعظمها أو بسبب تحصنهم داخلها مما يعرضها للضربات النارية.

    وتستمر الضربات الجوية السورية والروسية على ريف حلب الجنوبي والغربي مستهدفة مواقع المسلحين دون توقف وتسهم بشكل كبير في إنهاكهم، في حين تلازم المدفعية وراجمات الصواريخ الجبهات التي يدخلها الجيش السوري لتبدأ هي الأخرى توجيه النيران نحو الأهداف الجديدة قبيل القرار بالاقتحام وشهد اليومان الفائتان استقدام الجيش السوري وحلفائه تعزيزات عسكرية كبيرة جداً وآليات إلى مدينة حلب لدعم العمليات الجارية حالياً على محاور أحياء حلب الشرقية بغية إخراج المسلحين منها في ظل هروب يومي للمدنيين العالقين داخل تلك الأحياء والذين تظاهروا مرات عديدة وتعرضوا لإطلاق نار لمطالبتهم بالخروج ولكسر الحصار التي تفرضه "النصرة" عليهم.

    انظر أيضا:

    دي ميستورا في دمشق للقاء المعلم وبحث ملف حلب والأزمة السورية
    أوباما والقادة الأوروبيون يعربون عن قلقهم إزاء الوضع الإنساني في حلب
    عمليات عسكرية مكثفة على مواقع التنظيمات الإرهابية بريف حلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik