23:30 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن المفاوضات السورية تقوض لأكثر من نصف عام من قبل تلك الأطراف التي تضع شروطا وتطالب بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.

    وأكد لافروف: بحسب معلوماتنا، كافة المجموعات المسلحة تقريبا في شرق حلب تخضع لسيطرة النصرة.

    وأضاف: أنا لا أستبعد أن إنشاء ما يسمى "بجيش حلب" — هو محاولة أخرى لإعادة تسمية "جبهة النصرة".

    كما صرح لافروف حول فتح طريق الكاستيلو في حلب: لم يعد هناك خطر تعرض القوافل الإنسانية للهجمات، يجب فقط الاتفاق مع السلطات السورية.

    وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الإيطالي: "لقد تحدثنا اليوم حول قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي يؤكد على ضرورة بدء المفاوضات عن التسوية السياسية في سوريا دون شروط مسبقة…لكن للأسف، لأكثر من نصف عام المفاوضات تقوض من قبل الذين يضعون شروطا تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي مثل ضرورة رحيل الأسد أولا، وهذا الأمر غير مقبول بالطبع، لأنه لم يبرم أحد اتفاقيات مماثلة".

    انظر أيضا:

    لافروف: لا يمكن تحقيق تسوية في سوريا إلا على أيدي السوريين أنفسهم
    الخارجية الروسية: لافروف وشكري يبحثان هاتفيا التسوية والوضع الإنساني في سوريا
    لافروف وكيري يبحثان تسوية الوضع شرق حلب
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, المفاوضات السورية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook