16:29 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    أنصار حركة فتح الفلسطينية برام الله

    حركة "فتح" تفتح باب الترشيح لعضوية اللجنة المركزية والمجلس الثوري

    © AFP 2018 / ABBAS MOMANI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن المتحدث الرسمي باسم مؤتمر حركة "فتح" السابع المنعقد في رام الله في الضفة الغربية، أن باب الترشيح لعضوية الهيئتين القياديتين في الحركة، اللجنة المركزية والمجلس الثوري، فتح الجمعة ابتداء من الساعة 18:00 بالتوقيت المحلي.

    وجاء في بيان صدر الجمعة عن المتحدث محمود أبو الهيجاء أن "باب الترشح يفتح مساء الجمعة الساعة 18:00 على أن تجري الانتخابات السبت".


    وفي ساعة متأخرة أعلن المدير التنفيذي للمؤتمر العام السابع لحركة "فتح" منير سلامة إغلاق باب الترشح لانتخابات اللجنة المركزية لحركة "فتح" والمجلس الثوري.
    وأضاف سلامة أن عدد المرشحين المبدئي بلغ 65 مرشحا للجنة المركزية و436 مرشحا للمجلس الثوري، مشيرا إلى أن "لجنة الانتخابات تدرس الملفات لتحديد المقبول والمرفوض من المرشحين، حسب الشروط".
    ومن المتوقع أن ينسحب مرشحون من السباق حتى بدء عملية الانتخاب صباح السبت.
    ويتنافس المرشحون على 17 مقعدا في اللجنة المركزية، ويعطي القانون صلاحيات للقائد العام للحركة لاختيار ثلاثة أعضاء إضافيين، ليصبح عدد أعضاء اللجنة المركزية 21 عضوا، من ضمنهم القائد العام الذي أعيد انتخابه في هذا المنصب في اليوم الأول من أعمال المؤتمر الثلاثاء.
    ووافق المؤتمر الجمعة على منح العضوية الشرفية الدائمة في مركزية "فتح"، لثلاثة أشخاص بناء على ترشيح من الرئيس محمود عباس، هم فاروق القدومي، سليم الزعنون وأبو ماهر غنيم، باعتبارهم من المؤسسين لحركة "فتح".
    أما المجلس الثوري فيتألف من ثمانين عضوا منتخبا وحوالى أربعين معينين.
    ونفى الناطق باسم المؤتمر أن تكون لدى عباس لائحة يدعمها في أي من الهيئتين. وقال الجمعة "لا صحة لمعلومات عن نشر قوائم من المرشحين لعضوية اللجنة المركزية مدعومة من الرئيس محمود عباس".
    وكان مصدر مقرب من كبير المفاوضين الفلسطينيين وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أكد لوكالة فرانس برس أن عريقات سيقدم ترشيحه لعضوية اللجنة المركزية.
    كذلك، أعلن وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم عبر صفحته على "فيسبوك" رغبته في الترشح لعضوية اللجنة المركزية.
    وهذا هو المؤتمر السابع للحركة التي انطلقت في العام 1965، والمؤتمر الأول الذي ينظم على الأراضي الفلسطينية بمشاركة أعضاء في الحركة من قطاع غزة.
    وعقد المؤتمر السادس في العام 2009 في مدينة بيت لحم من دون أن يتمكن أعضاء الحركة في غزة من الوصول، بعد أن منعتهم من ذلك حركة "حماس" التي تسيطر على القطاع.
    وجدد عباس مساء الأربعاء دعوته الى تحقيق السلام مع إسرائيل بالحوار، في وقت يكثف مؤيدو الاستيطان ضغوطهم على الحكومة الإسرائيلية اليمينية على وقع استياء متعاظم لدى الفلسطينيين.
    وينهي المؤتمر أعماله السبت بانتخاب أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري.

    انظر أيضا:

    المؤتمر العام السابع لحركة "فتح" يتحول إلى منصة صلح فلسطيني فلسطيني
    الاجتماع السابع لحركة "فتح" الفلسطينية
    انتخاب محمود عباس رئيسا لحركة "فتح" بالإجماع لمدة 5 سنوات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم, حركة فتح, محمود عباس, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik