08:10 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أقر البرلمان العراقي، اليوم الأربعاء، الموازنة العامة لعام 2017 بكافة موادها "بطابع تقشفي" بحسب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بالإضافة إلى موازنة البرلمان وموازنتي مجلس القضاء الأعلى ومفوضية الانتخابات للعام المقبل 2017.

    القاهرة — سبوتنيك
    وقال بيان عن مجلس النواب، إن إيرادات الموازنة العامة لعام 2017 بلغت 79 ترليون و11 مليار و412 مليون دينار (حوالي 71 مليار دولار أمريكي) فيما تبلغ النفقات 100 ترليون و671 مليار و160 مليون دينار (حوالي 90 مليار دولار أمريكي).

    وفي مؤتمر صحافي في مقر مجلس النواب وسط بغداد قال الجوري إن "طابع الموازنة تقشفي بسبب قلة مصادر التمويل التي تأثرت بشكل كبير بسبب انخفاض أسعار النفط والإنفاق العسكري لمحاربة تنظيم "داعش"، لافتا إلى أن الإنفاق العسكري بالموازنة بلغ 23 بالمئة من النفقات.

    وأضاف أن الأولوية لا تزال لتوفير النفقات في المناطق التي تعرضت للإرهاب وإعمار بنيتها التحتية ورعاية العوائل النازحة وتوفير متطلبات عودتها لمناطقها المحررة، وإعطاء الأولوية لدعم القوات المسلحة والقدرات العسكرية لجهاز مكافحة الإرهاب وتأهيل الناجيات من قبضة "داعش" من الأيزيديات وضحايا التنظيم وإعادة إعمار دور العبادة للمسلمين والمسيحيين.

    وتابع الجبوري، النواب توصلوا إلى توافق لحل مشكلة مخصصات قوات "البيشمركة" الكردية و"البترودولار" للمحافظات المنتجة للنفط، داعيا إلى تعاون وتكاتف وتضامن جميع الأطراف لمواجهة خطر الإرهاب الذي لا يزال موجودا في العراق رغم الانتصارات الكبيرة التي تحققت عليه.

    انظر أيضا:

    وزير التنمية البريطاني: العراق يخوض حربه نيابة عن العالم
    الجعفري: العراق خط المواجهة الأول مع الإرهاب
    فتيات "الانتقام للإيزيديات" مشمولات بهيأة الحشد الشعبي في العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook