01:06 25 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    أهالي الموصل

    سبعة آلاف مواطن ينزحون من الموصل بعد اشتداد العمليات ضد "داعش"

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    نزح نحو سبعة آلاف مدني عراقي من منازلهم في الأحياء الشرقية والجنوبية لمدينة الموصل شمالي العراق، على خلفية احتدام المعارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، فيما يمثل أكبر عدد من النازحين منذ انطلاق عملية تحرير الموصل قبل قرابة شهرين، بحسب عضو جمعية الهلال الأحمر العراقي، إياد رافد.

    القاهرة — سبوتنيك

    وقال رافد، في تصريح صحافي، اليوم السبت، إن "قوات الجيش وفرق وزارة الهجرة أجلوا خلال الـ48 ساعة الماضية قرابة 7 آلاف مدني من أحياء الموصل الشرقية والجنوبية، مع تواصل الاشتباكات المسلحة بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم "داعش".

    وأضاف رافد أن نحو 6 آلاف مدني نقلوا إلى مخيم الجدعة في ناحية القيارة جنوب الموصل الذي تشرف عليه الحكومة الاتحادية، ونحو ألف نقلوا إلى مخيمات الخازر وحسن شام.

    وأشار إلى أن هذا العدد من النازحين "يمثل أكبر رقم نزوح سجل في هذا الوقت منذ انطلاق عملية تحرير الموصل  مركز محافظة نينوى شمالي العراق، في السابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويعكس مدى سوء الأوضاع الإنسانية في المناطق المحررة، إلى جانب شدة المعارك في بعض الأحياء".

    كان وزير الهجرة والمهجرين العراقي، جاسم محمد، قد أعلن، الأسبوع الماضي، ارتفاع عدد النازحين من الموصل، إلى أكثر من 90 ألف شخص منذ بدء عملية تحرير المدينة.

    وتتوقع الأمم المتحدة نزوح ما يصل إلى مليون مدني من أصل 1.5 مليون شخص، يقطنون الموصل.

    وتتواصل عمليات تحرير مدينة الموصل "مركز محافظة نينوى"من "داعش"، الذي استولى عليها منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر 2014. وتشارك في العمليات القوات العراقية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية، وكذلك القوات الجوية للتحالف الدولي ضد "داعش" الذي تقوده الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    انتشال جثث مجزرة نفذها "داعش" بحق مدنيين في الموصل
    القوات العراقية تحرر حيي العدل والتأميم شرقي الموصل
    معركة تحرير الموصل بين إرادة الحسم والتدخلات الخارجية
    الحشد الشعبي يستمر بعملية تحرير ضواحي الموصل
    قائد العمليات الدولية المشتركة: تحرير الموصل سوف يستغرق أكثر من شهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, نازح عراقي, الهلال الأحمر, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik