12:26 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    وسائل إعلام أمريكية

    وسائل الإعلام الأمريكية تحرف الحقائق حول سوريا

    © Photo / SANA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50

    تواصل وسائل الإعلام الأمريكية تحريف الحقائق حول سوريا وقلبها لأجل أن تناسب سياسة واشنطن التي تستهدف سوريا والمنطقة.

    وقالت وكالة "سانا" السورية للأنباء إنه من الأمثلة على ذلك ما قامت به شبكة "سي إن إن" الأمريكية من تحريف لكلام طفل سوري ذكرت أنه من مدينة حلب شمال سوريا وعندما تحدث الطفل في شريط مصور بثته الشبكة قال بلهجته المحلية "خفنا نموت من الجوع.. نموت من الجوع" لتترجمه الشبكة إلى "خفنا من الموت جوعا.. وخفنا كذلك لأن قنابل قوية كانت تتساقط".

    وتقود الولايات المتحدة وحلفاؤها حملات تضليل إعلامي لتشويه ما يجري في سوريا وقلب الحقائق لتحقيق أجندات معينة وساقت هذه الدول على مدى السنوات الماضية أكاذيب كثيرة لتحقيق أهدافها.

    حيث انتقد الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن الشهر الجاري تغطية الاعلام الغربي لما يجري في سوريا مؤكدا أن الاعلاميين الغربيين يعتمدون في تقاريرهم حول سوريا على مصادر مجهولة الهوية وما اصطلح على تسميته بـ"شهود عيان" مع تجاهلهم لاحتمال أن يكونوا إرهابيين أو متواطئين مع التنظيمات الإرهابية مثل "داعش" و"جبهة النصرة".

    من جهتها بثت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية صورة مأخوذة بواسطة الأقمار الاصطناعية زعمت أنها توثق دخول إرهابيي تنظيم "داعش" مرة أخرى لمدينة تدمر التاريخية في ريف حمص علما أن الصورة هي لخروج مدنيين من أحياء حلب الشرقية مؤخرا.

    يذكر أن موقع "مون أوف الاباما" الأمريكي أكد في تقرير له مؤخرا أن وكالات الأنباء والصحف الغربية تستأجر كتابا ودبلوماسيين وخبراء لنقل صورة مشوهة عما يجري في سوريا عموما وحلب خصوصا مشيرا إلى أن مواقف وسائل الإعلام الغربية منحازة بشكل واضح إذ أنها لا تفسح المجال أمام رأي آخر مثل سكان حلب أنفسهم.

     

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية تعلن تحرير 93 في المائة من حلب
    حلب: المزيد من المسلحين يلقون أسلحتهم
    نصرالله: الانتصار القائم في حلب ستكون له تداعيات على المنطقة بأسرها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik