19:23 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    علم فلسطين

    فرنسا لم تحدد الموعد النهائي لعقد مؤتمر السلام حول الشرق الأوسط

    © AP Photo/ Nasser Nasser
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 5320

    قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال، اليوم الأربعاء، إن باريس لم تحدد بعد الموعد النهائي لعقد المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط، والذي كان مقرراً أن يبدأ في 21 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

    باريس-سبوتنيك.

    ويأتي ذلك بعد ساعات من تصريحات نسبتها وسائل إعلام للسفير الفلسطيني في باريس سلمان الهرفي لإذاعة صوت فلسطين، قال فيها إن "الجانب الفرنسي أبلغه أمس الثلاثاء بتأجيل عقد المؤتمر الذي أعلنت إسرائيل رفضها المشاركة فيه".

    وعلق نادال لـ "سبوتنيك" على ذلك، قائلاً "حتى هذه اللحظة فرنسا لم تؤكد رسمياً تاريخاً محددا لانعقاد المؤتمر الدولي حول السلام في الشرق الأوسط،

    لذلك سوف نقوم في الوقت المناسب بحسب النتائج التي نتوصل إليها من خلال محادثاتنا مع الأطراف المعنية،

    سوف نقوم بتحديد الموعد لانعقاد المؤتمر".

    كان الهرفي أوضح في تصريحاته أن قرار التأجيل "جاء للاستعداد الجيد لعقد المؤتمر وإنجاحه، بحسب ما أبلغ به".

    وسوف توجه فرنسا دعوات حضور المؤتمر إلى 70 دولة من بينها فلسطين وإسرائيل، أوضح الهرفي أنه "في حال إصرار إسرائيل على عدم الحضور فإن المؤتمر سينعقد دون حضور الجانبين اللذين سيدعيان في وقت لاحق لإطلاعهما على نتائج المؤتمر".

    كانت إسرائيل أبلغت الجانب الفرنسي رفضها هذا المؤتمر، وأعرب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو استعداداه لإجراء محادثات مباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إذا لم ينعقد المؤتمر.

    يذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت، في نهاية أبريل/نيسان 2014، دون تحقيق أي نتائج تذكر بعد تسعة أشهر من المباحثات برعاية أميركية وأوروبية، بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 أساسا للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين

    فلسطينيين قدماء في سجونها.

    انظر أيضا:

    روسيا تنتظر من فلسطين وإسرائيل اقتراحا حول إجراء لقاء بين عباس ونتنياهو
    فلسطين تعول على لقاء عباس ونتنياهو في روسيا قبل نهاية العام
    فلسطين بين ثبات الشرق وتغيرات الغرب وخطر الاستيطان
    الكلمات الدلالية:
    اسرائيل, أخبار فرنسا, أخبار فلسطين, فلسطين, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik