20:42 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    منظمة العفو الدولية

    نائب مصري: "العفو الدولية" و"رايتس ووتش" متسامحتان مع الإرهاب

    © flickr.com/ backpacker01
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 9620

    قال عضو مجلس النواب المصري سمير عليوة، إن رد وزارة الخارجية المصرية على البيانين اللذين أصدرتهما كل من منظمة "هيومن رايتس ووتش"، و"منظمة العفو الدولية" (أمنيستي)، في أعقاب التفجير الذي استهدف الكنيسة البطرسية في القاهرة، كان موفقاً تماماً، ويجب على هذه المنظمات أن تراعي وجود أبعاد هامة تتعلق بالأمن القومي المصري.

    وأضاف عليوة، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أن المنظمتين تتسامحان بشكل غير مقبول مع الإرهاب، من خلال هذه البيانات التي تصدرها، خاصة أن الحديث عن الفتنة الطائفية يشير بشكل واضح إلى الجهل بمكونات المجتمع المصري، كما أنه ينظر من جهة واحدة ويتجاهل المشهد ككل في مصر.

    وأضح النائب المصري أن الإشارة إلى الطائفية، يعني أن هناك من نظر فقط إلى حادث الكنيسة، ولم ينظر إلى حادث وقع قبلها بساعات واستهدف قوة أمنية بجوار مسجد، بخلاف عشرات العمليات الإرهابية التي تمت خلال الأعوام الماضية ضد عناصر القوات المسلحة، والكمائن الأمنية والعسكرية، المنتشرة في شمال سيناء.

    وأكد أن المنظمتين تستغلان الحادث بطريقة سيئة، وهو نفس ما أكده بيان وزارة الخارجية، الذي قال إنهما تستغلان الحادث لتذكية خطابهما المتحيز الذي تحركه دوافع سياسية، بشأن وجود توتر طائفي في مصر، فضلا عن الإيحاء بوجود تقصير من جانب الحكومة المصرية في حماية الأقباط المصريين، مع التلميح بوجود قصور في النظام القضائي المصري، الأمر الذي يتنافى مع الواقع جملة وتفصيلا.

    وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، قال في بيان، إن منظمتي هيومان رايتس ووتش، والعفو الدولية، تظهران تسامحاً غير مقبول تجاه الإرهاب، واتهمهما بتعمد "غض الطرف عن رد الفعل السريع من جانب الحكومة والقيادة المصرية ومجلس النواب".

    كما اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية تجاهل منظمتي هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية "أمنيستي"، للتقدم الذي أحرزته الحكومة المصرية والسلطات الأمنية في التحقيقات، واعتبر أن الهدف الوحيد من البيانين هو "تحقيق مصالح ضيقة…لغرض وحيد هو انتقاد الحكومة المصرية."

    وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، قد أصدرت بيانا قالت فيه إن على السلطات المصرية ملاحقة المسؤولين عن تفجير الكنيسة الذي أودى بحياة 25 شخصاً، وأن تتخذ إجراءات لحماية الأقباط بالقدر المناسب من مثل هذه الهجمات، منتقدة تعرضهم لعدد من الهجمات مؤخرا.

    انظر أيضا:

    شاهد... ضرب مجموعة من المذيعين المصريين عقب تفجيرات الكاتدرائية
    تظاهرة أمام الكاتدرائية المرقسية تندد بالتفجير الإرهابي
    الخارجية العراقية تدين انفجار الكاتدرائية المرقسية بوسط القاهرة وتؤكد تضامنها مع مصر
    ارتفاع ضحايا انفجار الكاتدرائية المصرية إلى 25 قتيلا و 35 مصابا
    السيسي يصل الكاتدرائية المرقسية لتقديم العزاء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, هيومن رايتس ووتش, منظمة العفو الدولية, العالم العربي, العالم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik