17:52 24 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    جنود الجيش السوري يسيرون في أحد شوارع حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2016

    ممثل "المصالحة" في حلب: المسلحون يسيطرون على 2 بالمائة فقط...وسيخرجون قريبا

    © REUTERS/ Omar Sanadiki
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 42030

    قال ممثل وزارة المصالحة في حلب فادي إسماعيل، عن الأوضاع الميدانية في مدينة حلب في الوقت الحالي، إن المنطقة التي يوجد بها المسلحون و"جبهة النصرة" و"الدواعش"، لا تتخطى 4 كيلومترات من الأحياء الشرقية، وهي تقريباً 2% فقط من المنطقة التي كانوا يسيطرون عليها في السابق.

    وأضاف إسماعيل، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، 14 كانون الأول 2016، أن أعداد المسلحين لا تتخطى 1500 مسلح، وهؤلاء عرضوا أن يخرجوا هم وأسرهم من شرقي حلب، وجميعهم يبلغ عددهم نحو 6 آلاف، بينما المدنيين المحاصرين في هذه المساحة الضيقة يقال إنهم 80 ألفاً، وهو رقم مبالغ فيه قد يصل واقعه إلى 40 ألفاً.

    وأوضح أنه في فترة الحصار، كانت هناك هجمات من الريف الغربي، منطقة جمعية الزهراء، وشن المسلحون الهجوم على الدولة بشكل اليومي، بخلاف القذائف التي كانت تلقى على كافة مناطق حلب، بما فيها المناطق الآمنة، وكانت وقتها 50% من حلب تحت سيطرة الدولة، و50% تحت سيطرة المسلحين، ولكن الآن تسيطر الدولة على 98% من مساحة حلب.

    وأكد أن الدولة قدمت عدة عروض للمسلحين، منها أنه من سيسلم نفسه للدولة، سيشمله العفو، بعد المثول أمام التحقيقات والقضاء، أما من تم اختفائه أو اعتقاله يمكن الحديث بشأنه، أو الخروج إلى خارج مدينة حلب.

    ووصف ما يتم نشره في الإعلام الغربي، بشأن دخول قوات الجيش العربي السوري إلى منازل السوريين وقتلهم في حلب، بأنه ليس سوى شائعات تروجها وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية، مؤكداً أنه إذا كانت الأمم المتحدة لديها أي حادثة موثقة لقتل الجيش للمدنيين داخل بيوتهم، أو أن الجيش يقتل أثناء الاقتحام، بل بالعكس، المواطنون يستقبلون الجيش استقبال الأبطال في أي منطقة يدخلها.

    ولفت إلى أن الدولة استقبلت أكثر من 150 ألف مدني، جميعهم لديهم الرغبة في الخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين، والإعلام الخارجي يخيف المدنيين والمسلحين من فكرة العودة إلى الدولة، على الرغم من أن هناك أشخاص تمت تسوية أوضاعهم، وجعلناهم يتواصلون مع المسلحين لشرح ما يحدث، وإقناعهم بتسوية أوضاعهم أو بالخروج إلى الريف الغربي، وهو ما سيحدث غالباً.

    وعن الوضع الإنساني في حلب، في المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة، قال إن الدولة قدمت كامل الدعم اللوجستي، وهناك مراكز إيواء مؤقتة، وسيتم نقلهم بعدها إلى مراكز إيواء دائمة، والمدنيين يتم تقديم كل شيء لهم، وكافة الخدمات متواجدة وتقدم لهم تحت إشراف الدولة السورية.

    انظر أيضا:

    اتصالات إيرانية روسية تركية حول مدينة حلب
    الإليزيه: يجب إجلاء المدنيين من حلب
    بالصور والفيديو...الجيش السوري يستعيد أهم إرث ديني في حلب
    بوتين وأردوغان يبحثان اليوم في اتصال هاتفي الوضع في حلب
    الكرملين يقيم الوضع في حلب
    روسيا أنشأت ممرات إنسانية في حلب خرج عبرها الآلاف من السكان
    مظاهرات أمام القنصلية الروسية في إسطنبول بسبب حلب
    الأسد: هجوم "داعش" على تدمر هو رد على تقدم الجيش في حلب
    الكلمات الدلالية:
    حلب, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الحكومة السورية, حلب, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik