09:51 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    121
    تابعنا عبر

    قال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية الخاص بسوريا يان إيغلاند، أن عدد من يتم إجلاؤهم من حلب يبلغ نحو 50 ألف شخص وروسيا تعهدت بعدم التعرض لهم وأبلغت الأمم المتحدة بأنها ستكون عملية إجلاء سريع.

    أعلن مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، أن معظم المدنيين الذين يتم إجلاؤهم من مدينة حلب السورية سيتوجهون إلى محافظة إدلب، إلا أن بعض منهم قد يطلبون التوجه إلى تركيا.

    وأكد إيغلاند أن الأمم المتحدة على استعداد لمراقبة عمليات الإجلاء.

    وقال، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي من جنيف، "إن عدد من يتم إجلاؤهم من حلب يبلغ نحو 50 ألف شخص، ولهم الحرية في اختيار الأماكن التي يتوجهون إليها، وهم يفضلون الذهاب للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة".

    وأوضح المسؤول الأممي أن "هناك بعض مناطق الحرب في إدلب، ولكن هناك نقطتين هادئتين يفضل المدنيون الذهاب إليها، ونحن سنوصلهم لتلك النقاط وسنؤمن الطريق بين هاتين النقطتين ولدينا خطة طوارئ لمساعدة 100 ألف شخص".

    انظر أيضا:

    أهالي حلب ينفضون غبار الإرهاب عن منازلهم ويرفضون الوقوف متفرجين
    الكرملين يشير إلى صلة أحداث حلب بمباحثات بوتين وأردوغان
    القوات المسلحة الروسية تكشف أين ذهب المسلحون بعد طردهم من حلب
    الأركان الروسية: دخول حافلات إلى أحياء شرق حلب لإخراج المسلحين
    بدء عملية إجلاء الجرحى من شرق حلب
    مغادرة المسلحين لحلب الشرقية برفقة ضباط روس وممثلي الصليب الأحمر
    جماعة "أحرار الشام" قصفت حي صلاح الدين في حلب
    الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء استئناف المعارك في حلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار تركيا اليوم, أخبار سوريا, أخبار تركيا, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, حلب, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik