Widgets Magazine
01:26 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    تعليق عملية إجلاء المسلحين من الأحياء الشرقية لحلب

    توقف إخراج الحالات الإنسانية من الفوعة وكفريا بسبب حرق الحافلات

    © Sputnik . Nour Molhem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في مدينة حلب السورية، نور ملحم، بأن الاتفاق الذي عقدته قوات الجيش السوري، اليوم الأحد، بشأن نقل نحو 4 آلاف مسلح من الفوعة على 3 دفعات، قد توقف، بعدما أقدمت العصابات الإرهابية هناك على حرق الحافلات المخصصة لنقل المدنيين.

    وكان من المقرر إخراج 4000 شخص من الفوعة، على 3 دفعات، الأولى والثانية يقابلها إخراج مسلحي حلب، والثالثة يقابلها خروج 1500 من مضايا والزبداني.

    وكانت الحافلات، التي أحرقتها العناصر الإرهابية قد دخلت بالتزامن مع دخول سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر، إلى بلدتي كفريا والفوعة، المحاصرتين من قبل العصابات الإرهابية المسلحة، لنقل الجرحى والمصابين إلى الخارج.

    وأكدت المراسلة وقوع اشتباكات بين مسلحي "جبهة النصرة"، وعناصر "جند الشام"، بسبب رفضهم لخروج الحالات الإنسانية من المناطق التي يسيطرون عليها.

    انظر أيضا:

    مسلحو "جبهة فتح الشام" يوافقون على إجلاء الجرحى من بلدتي الفوعة وكفريا
    اعتصام من أجل فك الحصار عن الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما (فيديو)
    بالفيديو: شاهد ماذا فعل قناصو "جبهة النصرة" بالطفلين ليث ومحمد في بلدة الفوعة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik