Widgets Magazine
17:41 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    علم روسيا

    السفير الروسي بالأردن: نشارك تركيا وإيران في إجلاء المقاتلين من حلب ونقدم المساعدات يوميا

    © Fotolia / macky_ch
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال السفير الروسي لدى الأردن، بوريس بولوتين، إن روسيا تتشارك مع تركيا وإيران في مجهودات إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة من شرقي حلب بشمال سوريا، كما أنها تقدم المساعدات الإنسانية للمدنيين في حلب بشكل يومي.

    عمان-سبوتنيك
    وجدد بولوتين في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، بعمان، تمسك روسيا بموقفها بأن "الحل السياسي على أساس قرارات مجلس الأمن التي تقضي بوقف إطلاق النار وحل الأزمة الإنسانية" هو الحل الوحيد للأزمة السورية، مشيراً إلى أن موسكو لديها "موقف قريب من الموقف الأردني بشان محاربة الإرهاب وأنه لا بديل للحل السياسي بشأن الأزمة السورية".

    وذكر أن اجتماع وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا، لافروف وظريف وتشاووش أوغلو على التوالي، أمس الثلاثاء، في موسكو، انتهى إلى أهمية مساعدة النظام السوري والمعارضة للتوصل إلى اتفاق، وتكون الدول الثلاث ضامنة لتنفيذه.

    وأكد بولوتين أن "الطيران الروسي توقف عن شن غارات على حلب، لكن وسائل الإعلام ظلت تحمل روسيا مسؤولية الأحداث في حلب"، لافتاً إلى أن "هناك حملة إعلامية شرسة تشن على روسيا على خلفية أحداث حلب مليئة بالكذب وتزوير الحقائق".

    وأعلن السفير الروسي أن بلاده على استعداد للتعاون مع الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب وحل الأزمة في سوريا، "لكن كل الجهود التي بذلت مع واشنطن خلال العام كانت بلا نتيجة".

    وأضاف "الولايات المتحدة قدمت مقترحات للحل في سوريا ولكنها عادت وتراجعت عنها"، كما أن هناك عراقيل، منها أن "أطرافاً في المعارضة السورية ما زالت تراهن على الحل العسكري"، إلا أنه أكد أن اتصالات موسكو مع المعارضة السورية لم تتوقف.

    وقال "كان لنا تجارب مريرة في تغيير الأنظمة بالقوة في ليبيا والعراق، والتغيير في سوريا يجب أن يكون بالاتفاق وبوجود مرحلة انتقالية ترعاها الأمم المتحدة، وفي النهاية الشعب السوري هو المخول بتقرير مصيره".

    جدير بالذكر أن البيان الوزاري المشترك، الذي أعلن عنه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عقب المباحثات الثلاثية في موسكو أمس، يتضمن ضرورة احترام وحدة وسيادة أراضي سوريا بشكل كامل، وعدم وجود حل عسكري للأزمة السورية، واستعداد الدول لثلاث للمساهمة في وضع اتفاق للمفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة، والاستعداد لأن تكون هذه الدول الجهة الضامنة له، وتأكيد الدور الكبير الذي تلعبه الأمم المتحدة في التسوية السورية وفقا لقرار مجلس الأمن 2254، بالإضافة إلى ترحيب كل من إيران وروسيا وتركيا بالجهود المبذولة في شرق حلب، التي تساهم في إجلاء المدنيين وإخراج منظم للمعارضة المسلحة من المدينة، وغير ذلك.

     

    انظر أيضا:

    ريابكوف: لا توجد خطط لاتصالات جديدة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سوريا
    لافروف: روسيا وإيران وتركيا متفقة بأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية
    روسيا: القرار الأممي حول حلب يؤكد انحياز الدول الأعضاء إلى سيادة سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن, أخبار ايران اليوم, أخبار تركيا, سوريا, روسيا, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik