21:47 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلنت الداخلية المصرية، اليوم الجمعة 30 ديسمبر/ كانون الأول، حالة الاستنفار القصوى "ج"، لتأمين احتفالات أعياد الميلاد، بنشر المزيد من قوات الأمن حول المنشآت الحيوية ودور العبادة المسيحية.

    وأضاف المصدر الأمني أنه سيتم تعزيز القوات الأمنية المتمركزة أمام المقر البابوي بالعباسية، الملاصق للكنيسة البطرسية التي تعرضت لهجوم إرهابي في 11 ديسمبر/ كانون الأول، أودى بحياة 26 شخصا وتبناه تنظيم "داعش".

    كما أوضح المصدر أن الوزارة ستنشر عناصر أمنية سرية أمام الكنائس، بالإضافة إلى نشر خبراء متفجرات في محيط المنشآت الحيوية.

    وأشار المصدر إلى أنه سيتم تكثيف التواجد الأمني في محيط مواقع الشرطة (المراكز والسجون) من خلال عناصر أمنية مسلحة.

    وكان وزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، قد عقد اجتماعا منذ أسبوع بعدد من مساعديه، وذلك في إطار متابعة تنفيذ خطة الوزارة وإجراءاتها المكثفة لتأمين المواطنين والمنشآت المهمة والحيوية ومراجعة خطط الانتشار وجميع التدابير التأمينية خلال احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

    وشدد الوزير على التعامل بمنتهى الحسم مع أي محاولات تتهدد بمقدرات الوطن وأمنه، وتسعى لتعكير استقرار مصر، مؤكدا أن رجال الشرطة والقوات المسلحة سيواصلون العمل على مواجهة تلك الأعمال.

    المصدر: misr5

    انظر أيضا:

    جدل في مصر لظهور البرادعي على فضائية عربية...ومطالبات بسحب الجنسية منه
    الكشف عن الاستعدادات الأمنية في مطارات مصر الآن
    إيطاليا تعيد سفيرها إلى مصر بعد قطيعة 8 أشهر
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook