17:25 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    انفجار في بغداد

    هجمات "داعش" ببغداد لتخفيف الضغط عن مقاتليه في الموصل

    © AP Photo/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 8501

    قال المحامي والسياسي العراقي إسماعيل بغدادي، إن العمليات الإرهابية المكثفة، التي يشنها تنظيم "داعش" الإرهابي في الأراضي العراقية خلال الأسبوع الأخير، تعني أن التنظيم استشعر حرج موقفه في الموصل، ويحاول لفت الانتباه وتشتيت الجهد، لتفادي السقوط السريع.

    وأضاف بغدادي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، أن التنظيم تمكن أمس من إسقاط عدد كبير من المواطنين بين قتيل وجريح، بعد انفجار سيارتين مفخختين، استهدفتا مستشفيين شرقي العاصمة، وذلك تزامناً مع زيارة لمدة يوم واحد أجراها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى بغداد.

    وأوضح السياسي العراقي، أن التنظيم شن هجوما انتحاريا آخر، في حي الصدر شرقي بغداد، تسبب في مقتل 32 شخصاً على الأقل وإصابة 61 آخرين، ليكون ثاني هجوم يصيب العاصمة العراقية خلال 3 أيام، وهي كلها أعمال تدل على رغبة حقيقية في الهرب من

    المواجهة داخل الموصل.

    وأكد المحامي والسياسي المعروف، أن كل هجوم يشنه التنظيم الإرهابي خارج الموصل، في اعتقاده، سيتسبب في تشتيت جهود وقوة الجيش العراقي وقواته الأمنية، خاصة مع الضربات المتلاحقة التي يتلقاها التنظيم داخل مدينة الموصل، المعقل الرئيس لـ "داعش" في

    العراق، أي أن التنظيم يبحث عن تخفيف الضغط عن مقاتليه في معقلهم الأخير.

    وكان المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن، أعلن مساء أمس الاثنين، أن "سيارة مفخخة كانت مركونة خلف مستشفى الكندي، قرب شارع فلسطين، شرقي بغداد، انفجرت، مستهدفة تجمعاً للمواطنين".

    وأضاف معن أن "سيارة مفخخة ثانية كانت مركونة خلف مستشفى الجوادر، في مدينة الصدر، شرقي بغداد، انفجرت، مستهدفة تجمعاً للمواطنين أيضاً، وأن الانفجارين أسفرا عن سقوط ضحايا من المدنيين لم يعرف عددهم بعد"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء

    العراقية الرسمية.

    وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن التفجير الذي شهده حي الصدر، حيث قالت وكالة "أعماق" الموالية للتنظيم في بيان جرى نشره على الإنترنت، إن الهجوم استهدف تجمعاً للشيعة في مدينة الصدر.

    من جانبه، دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، الإثنين، إلى الحيطة والحذر على خلفية الهجوم، مؤكداً أن العراق عازم على القضاء على الإرهاب.

    وقال العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع هولاند، إن "ذناب "داعش" سيحاولون ضرب العمق المدني للعراقيين بواسطة الإرهاب"، داعياً القوات الأمنية والشعب العراقي إلى "الحيطة والحذر من إرهاب "داعش" لأننا نضرب ونقاتل رأس داعش".

    انظر أيضا:

    ارتفاع حصيلة التفجير الانتحاري في غرب العراق
    هجوم انتحاري غربي العراق
    تفجيرات بغداد "مشينة" و"داعش" سيفشل في زرع الفتنة والرعب في العراق
    انسحاب وهزيمة فادحة لـ"داعش" في أخطر أوكاره شمالي العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, داعش, ارهاب, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik