23:01 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أن الأمم المتحدة تتطلع للمشاركة بمفاوضات آستانا بشأن حل الأزمة السورية، كما أن الأمم المتحدة تعتزم استخدام نتائج هذه المفاوضات لمواصلة محادثات جنيف السورية-السورية.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال دي ميستورا: "نحن نتطلع إلى هذا الاجتماع بالإشارة إلى التحضيرات لاجتماعنا في أوائل شباط/فبراير، ونحن نخطط لزيارتها، وأن تساهم في نجاحها واعتماد قرارها، التي يمكن أن نستخدمها في محادثات جنيف".

    وأشار دي ميستورا إلى أن شهر كانون الثاني /يناير الجاري، سيكون حافل بالتحضيرات لاجتماعات أستانا وجنيف ونأمل أن تساهم مفاوضات أستانا في تثبيت وقف إطلاق النار ودعم مفاوضات جنيف.

    وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا: "نأمل أن تضغط روسيا وتركيا على الأسد للالتزام بوقف الأعمال العدائية وعلى الأطراف الأخرى كذلك".

    وأضاف دي ميستورا: " ندعم المفاوضات السورية في أستانا ونأمل أن يحقق النجاح المطلوب ونرحب بقرارات مجلس الأمن والإجماع نحو حل سياسي في سوريا".

    وكان مصدر دبلوماسي، قد صرح اليوم لوكالة نوفوستي، أن روسيا تأمل بمشاركة نائب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا رمزي عز الدين رمزي، بمفاوضات آستانا بشأن حل الأزمة السورية.

    وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن يوم الخميس 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي عن التوصل إلى اتفاق بين أطراف النزاع في سوريا لوقف النار وبدء مفاوضات التسوية. وقال إنه تم توقيع ثلاث وثائق، الوثيقة الأولى بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة لوقف النار على أراضي الجمهورية العربية السورية. الوثيقة الثانية عبارة عن إجراءات لمراقبة وقف إطلاق النار. والوثيقة الثالثة — إعلان الاستعداد لبدء المفاوضات السلمية للتسوية السورية".

    وبحسب الاتفاق يجب أن تبدأ المفاوضات في العاصمة الكازاخية آستانا في خلال شهر من تنفيذ الاتفاق، وأعلنت عدة أطراف تحديد يوم 23 كانون الثاني/يناير لإجراء المحادثات.

     

    الكلمات الدلالية:
    الهدنة, وقف اطلاق النار, المحادثات السورية, الوضع السوري, دي ميستورا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook