23:52 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تنشط الجهود الإنسانية الروسية في سوريا بشكل كبير ويعتبر مركز التنسيق الموجود في قاعدة "حميميم" إحدى القنوات الفعالة التي تعمل بشكل مستمر على تقديم كل ما يلزم لوقف الحرب في سوريا، إضافة للمساعدات المتكاملة للمناطق المنكوبة وللأطفال الذين يعانون من ظروف صحية صعبة تؤثر على مجرى حياتهم.

    وشهدت قاعدة "حميميم" العسكرية وصول عدد من الأطفال السوريين القادمين من روسيا الاتحادية بعد رحلة علاج هدفت لمنح هؤلاء الأطفال حياة جديدة بحسب ما أكد "رافائيل موغينوف" نائب رئيس مركز المصالحة في قاعدة "حميميم" الروسية باللاذقية والذي قال إن مركز التنسيق الروسي العامل في سورية رصد عدة حالات صعبة يعاني منها أطفال سوريون لذا تم إرسالهم إلى روسيا لتقديم العلاج المناسب من الأمراض المزمنة وهذا يأتي ضمن إطار الجهود والمساعدات الإنسانية والطبية التي يقوم بها مركز المصالحة في سورية.

    أطفال سوريون
    © Sputnik . Morad Saeed
    أطفال سوريون

    وقال محافظ اللاذقية إبراهيم السالم لمراسل "سبوتنيك"، أن الجهود الروسية في سوريا هي جهود جبارة وكبيرة في كافة المجالات وهي مكملة  للدور العسكري الروسي في محاربة الإرهاب وروسيا شريك تاريخي لسوريا وهي صادقة في إحلال السلام أينما وجدت.

    يذكر أن الأطفال السوريين الذين نقلوا للعلاج في روسيا وصلوا من مناطق متعددة تعاني من ظروف صعبة نتيجة تدمير المشافي فيها من قبل المسلحين.

    انظر أيضا:

    رحالة سوري يحلم بإعادة الابتسامة إلى أطفال سوريا
    من أطفال روسيا إلى أطفال سوريا
    آثار الحرب تظهر على أطفال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, اخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook