23:37 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال أمين عام "المبادرة الوطنية الفلسطينية"، مصطفى البرغوثي، في حديث خاص لـ"سبوتنيك" الأربعاء 18 يناير/ كانون الثاني، إن أهم ما نتج عن لقاء الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية موسكو، هو الاتفاق على ضرورة تشكيل مجلس وطني موحد، وثانيا: ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، وثالثا: الإسراع في إجراء المشاورات من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

     وتابع البرغوثي: طبعا، كان اللقاء  بحد ذاته في موسكو مهما جدا، بالإضافة إلى أهمية اللقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي أكد أن السبيل الوحيد لمعالجة الضعف الفلسطيني هو إنهاء حالة الانقسام القائم، والإسراع في توحيد الصف الوطني وهذا ما نأمل أن يتم العمل عليه.   

    وأجاب البرغوثي  فيما يخص آفاق التسوية الفلسطينية الإسرائيلية في الوقت الراهن: برأيي نحن لسنا في مرحلة تسوية ولا مجال للحل والتفاوض، أولا: لأن هذه الحكومة الإسرئيلية هي حكومة عنصرية ومتطرفة، ثانيا: خطة إسرائيل الموجودة حاليا هي ضم وتهويد الضفة الغربية، وثالثا: القضاء على قيام دولة فلسطينية مستقلة. أعود وأكرر أننا في مرحلة مواجهة ولسنا في مرحلة حل، وبرأيي يجب أن تركز  الاستراتيجية الوطنية الفلسطينية على تغيير ميزان القوى وليس على مراهنة في مفاوضات مع إسرائيل، وأهم نقطة وعامل في تغيير ميزان القوى لصالح الشعب الفلسطيني هو إنهاء حالة الانقسام وتوحيد الصف الوطني.      

    انظر أيضا:

    "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين: موسكو وفرت مناخا مناسبا لحوار الفصائل
    فلسطين عين في باريس وأخرى في موسكو
    شاهد...مراسم افتتاح سفارة فلسطين في الفاتيكان
    لافروف يعلن ما يثير القلق إزاء قضية فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    تطرف, عنصري, الحكومة الإسرائيلية, مصطفى البرغوثي, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook