14:54 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

    زاخاروفا: الوضع في وادي بردى يعود إلى طبيعته والهدنة صامدة في كافة أراضي سوريا

    © Sputnik. Alexander Vilf
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)
    0 01

    أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن روسيا تأمل أن يساعد لقاء أستانا في تعزيز نظام وقف النار في سوريا، وأن يعطي مناخا مناسبا لإطلاق المفاوضات.

    وقالت الناطقة في مؤتمر صحفي: "نأمل أن يساعد اللقاء في أستانا يوم 23 يناير في ترسيخ وقف الأعمال القتالية في سوريا، وإعطاء المناخ المناسب لبدء الحوار السوري الشامل في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254، والقرارات ذات الصلة الصادرة عن المجموعة الدولية لدعم سوريا وبيان جنيف المؤرخ في 30 يونيو 2012".

    وأضافت الناطقة باسم الخارجية الروسية،  أن نظام وقف النار في سوريا يلتزم به بشكل عام في البلاد.

    وقالت زاخاروفا: "نظام وقف العمليات القتالية في البلاد، الذي أعلن عنه 30 ديسمبر/كانون الأول 2016 بمساعدة روسيا وتركيا، يتم الالتزام به بشكل عام"، مشيرة إلى عودة الوضع إلى طبيعته في وادي بردى بريف دمشق، موضحة أن الفضل في ذلك يعود إلى جهود المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا.

    واستغربت  زاخاروفا، من صمت المنظمات الحقوقية الدولية على مأساة السكان المدنيين في مدينة دير الزور السورية في ظل تكثيف هجمات "داعش.

    وأكدت الناطقة أن 9 بلدات في منطقة وادي بردى انضمت إلى الهدنة بعد خروج 1268 مسلحا منها. وشددت على أن أغلبية هؤلاء المسلحين ألقوا السلاح وعادوا للحياة السلمية، أما الآخرون، فسيغادرون إلى إدلب بواسطة الآلية التي قد تمت تجربتها لإجلاء المسحلين من حلب.

     

    الموضوع:
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)

    انظر أيضا:

    زاخاروفا تعلق على تصريحات "سي إن إن" حول علاقة ترامب مع روسيا قبل الانتخابات
    زاخاروفا: خطط أمريكا نشر قوات مسلحة في أوروبا مدمرة للبنية الأمنية الأوروبية
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الروسية, ماريا زاخاروفا, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik