23:01 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    حسن نصر الله

    الجيش الإسرائيلي: عندما يتحدث "نصر الله" يجب أن نسمع له ونقلق مما يقوله

    © AFP 2017/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الملف الناري... سوريا وإسرائيل (64)
    0 01

    قال قائد سلاح البحرية الإسرائيلي العميد دافيد ساعر، إن قوة "حزب الله" اللبناني، تتزايد وأصبح "شبه جيش يحظر الاستخفاف به وبوسائله ونواياه".

    وأضاف  ساعر في مقابلة مع صحيفة "إسرائيل هيوم"، أن التهديد الأساسي على سلاح البحرية الإسرئيلي حاليا هو حزب الله، مشيرا إلى "إصابة سفينة الصواريخ "حانيت" خلال حرب لبنان الثانية"، لافتا إلى أنها كانت دليلاً مؤلماً على قدرة الحزب، وجاهزيته في الحرب البحرية.

    وأشار قائد سلاح البحرية الإسرائيلية إلى أن حزب الله كان يمتلك في العام 2006، عددا محدوداً من الصواريخ من نوع معين، لكنه بعد عشر سنوات بات لديه تشكيلة كبيرة من الصواريخ تحمل رؤوساً مختلفة ولمديات متفاوتة، و"هذا الأمر ألزمنا بأن يفرض علينا التغيير حتى لا نتفاجأ في المعركة المقبلة.

    وحذر ساعر من التهديد المركزي للصواريخ البحرية المتطورة والموجودة لدى حزب الله، ولفت إلى أن الحزب لديه الآن الكثير من الإمكانيات البحرية غير الصواريخ، وأضاف "عندما يتحدّث نصر الله عن احتلال الجليل، يجب أن نفترض أنّه سيأتي من البحر أيضا، وهذا أمر مؤكد عندما يتزودون ويتدربون وحتى أنهم يعرضون على شاشات التلفاز مقاتليهم الذين يعملون في البحر".

    وتخوّف ساعر من استهداف حزب الله لمنصات الغاز في البحر، وقال إن "حزب الله عرض أفلاما يقول فيها نصر الله بصراحة إنه سيضرب هذه المنصات، ولذلك أعتقد أنه من الجدير أن نستمع إليه".

    الموضوع:
    الملف الناري... سوريا وإسرائيل (64)

    انظر أيضا:

    حزب الله يعثر على الطائرة الإسرائيلية المسيرة التي سقطت في الأراضي اللبنانية
    اعتراف الجيش الإسرائيلي بأن الخارطة السرية الخاصة بـ"حزب الله" مجرد "توضيح"
    ليبرمان: الهجمات الإسرائيلية على سوريا تهدف لمنع تهريب أسلحة "دمار شامل" لـ"حزب الله"
    إيران تنفي اتهامات إسرائيلية بنقل أسلحة لـ"حزب الله"
    بالصور...عرض عسكري لـ"حزب الله" في سوريا يوجه رسائل للجميع
    الكلمات الدلالية:
    الحرب الإسرائيلية على لبنان, أخبار إسرائيل, أخبار لبنان, أخبار العالم العربي, حزب الله, حسن نصرالله, العالم العربي, لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik