Widgets Magazine
22:19 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    اللاجئين السوريين

    "الصندوق الأسود" للاتجار بالبشر في سوريا: 1500 حالة خلال 2016

    © AFP 2019 / Attila Kisbenedek
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    قدّرت وزارة الداخلية السورية أن عدد حالات الاتجار بالأشخاص والمضبوطة في عام 2016، بلغت نحو 1500 حالة معظمها لشبكات تعمل خارج سوريا، وتتواصل مع سوريين في الداخل، مشيرة إلى أن نسبة الضحايا من النساء بلغت 65 بالمائة من إجمالي الحالات التي تم ضبطها.

    وأشار معاون وزير الداخلية، اللواء حسان معروف، في حديثه لمراسل "سبوتنيك"، إلى زيادة جرائم الاتجار بالأشخاص في سوريا، "حيث أصبحت سوريا من دول المنشأ بجرائم الاتجار بالأشخاص بعدما كانت من دول العبور"، مشيراً إلى أنه تم توثيق الكثير من الحالات لجرائم تم ضبطها في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

    بالأرقام: حالات الإتجار بالأشخاص في سوريا خلال عام 2016
    © Sputnik .
    بالأرقام: حالات الإتجار بالأشخاص في سوريا خلال عام 2016

    ولفت معروف إلى أهمية التعرف إلى ضحايا الاتجار بشكل دقيق لضمان وصول الرعاية اللازمة لهم ولاسيما أنهم تعرضوا في كثير من الحالات إلى انتهاكات جسيمة، إضافة إلى كونهم ضحايا لا يعاقبهم القانون، مؤكداً ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة هذه الجريمة لأنها ذات طابع دولي وعابر للحدود.

    وأكد المسؤولون أن الأزمة الراهنة تسببت بانتشار حالات الإتجار بالأشخاص وخاصة النساء والقاصرات السوريات في مخيمات النزوح واللجوء في لبنان وتركيا والأردن وحتى في مصر، تحت عناوين متعددة من استغلال النساء لجني الأرباح عن طريق تزويجهن بمهور زهيدة وبطرق تمتهن الكرامة الإنسانية، "وأنه تتم محاولة إقناع الكثير من اللاجئين ببيع أعضائهم".

    وفي سياق متصل، قال نقيب المحامين السوريين نزار السكيف، إن المناطق الشمالية ولاسيما حلب هي مرتع لجرائم الإتجار بالأعضاء بحكم قربها من الحدود التركية، وذلك بوجود مافيات حقيقية تعمل هناك، معلناً أن القضاء السوري وثق إحدى جرائم الأعضاء المرتكبة في محافظة حلب منذ فترة.

    وتحدث السكيف عن وجود مافيات في تلك المناطق ترتكب جرائم الإتجار بالأعضاء، معتبراً أن تلك المناطق الحدودية استثمرت استثماراً غير منطقي ولا أخلاقي وبشكل قذر بحق السوريين من مافيات تجارة الأعضاء.

    وفيما يتعلق بتشكيل محامين من اتحاد المحامين العرب لرفع دعاوى أمام محكمة العدل الدولية، كشف السكيف أن الموضوع ما زال قيد البحث مع الاتحاد.

    وفي سياق متصل، أظهرت دراسة أعدها "مركز مداد للأبحاث والدراسات" مؤخراً في دمشق، 15 مصدراً لتمويل تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق، من بينها الإتجار بالبشر.

    وضبطت إدارة مكافحة الإتجار بالأشخاص في العاصمة السورية دمشق العديد من العصابات التي تمتهن هذا النوع من الإتجار، وإحداها عصابة تديرها شقيقتان لتهريب الفتيات إلى دول عربية وأجنبية للعمل في الدعارة والمتاجرة بها وذلك بعد استغلال حاجات الفتيات إلى العمل.

    وأكدت مصادر مختصة أن سوريا من الدول التي لم تنتشر فيها تجارة الإتجار بالأشخاص بشكل كبير، إلا أن الأمر لا يخلو أن يكون هناك شبكات دولية تعمل على الإتجار بالأشخاص، متبعين طرقاً عديدة لهذا الغرض.

    واعتبرت المصادر أن استغلال الفتيات وحتى الذكور في الدعارة هو من أحد أساليب الإتجار الخطيرة بالأشخاص، ولاسيما أن هناك العديد من الفتيات يتعرضن للابتزاز وخصوصاً في ظل الظروف الحالية، موضحة أن هناك فتيات فقدن أقاربهن ومن ثم لجأن إلى أساليب عديدة لتأمين معيشتهن.

    وبيّنت المصادر أن القانون السوري يتشدد في هذا الجانب، ويتضمن فرض عقوبات شديدة على كل من يثبت تورطه في الاتجار بالبشر تتمثل في السجن لسنوات عددية وفرض الغرامات المالية.

    وفي سياق متصل حمّلت إدارة مكافحة الإتجار بالأشخاص في وزارة الداخلية السورية، قبل أشهر عديدة، الحكومتين التركية والأردنية مسؤولية تسهيل عمل عصابات الإتجار بالأشخاص بحق السوريين وغض الطرف عنها وعدم محاسبة مرتكبيها، رغم محاولة سوريا التواصل معهما عبر الإنتربول للقبض على مرتكبي هذه الجريمة، لكنهما لم تستجيبا.

    وفي وقت سابق، نقلت صحيفة "الوطن" السورية عن تصريحات مسؤولين في الداخلية السورية، قولهم إن الدولة كانت جادة في إجراءاتها وصادقة في نياتها ومساعيها لمحاربة هذه الجرائم، فمدت يدها للتعاون البناء مع كل الدول في إطار محاربة جرائم الاتجار بالأشخاص، ولكن الكثير منها وخاصة دول الجوار تصم آذانها وتغمض عيونها عن كل هذا وتتهرب من التزاماتها المفروضة عليها.

    انظر أيضا:

    مؤتمر دولي لمناقشة قضايا اللاجئات في المنطقة العربية
    منظمة المرأة العربية تحذّر من وضع اللاجئات في المخيمات
    خوفاً من تعرضهن للاغتصاب "زواج الحماية" ملاذ اللاجئات
    الكلمات الدلالية:
    اخر أخبار سوريا, أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, شمال سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik