09:14 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    دولة كردستان وما مستقبلها (127)
    0 11
    تابعنا عبر

    صرح المتحدث الرسمي باسم المجلس العراقي الإسلامي الأعلى، حميد معلة، اليوم الأحد 5 شباط/فبراير 2017، أن الوقت لا يزال مبكراً للحديث عن استقلال كردستان، مشيراً إلى وجود توافق في الرؤى خلال الاجتماعات التي عقدت بين وفد التحالف الوطني العراقي برئاسة الحكيم ومسؤولي الإقليم، أمس السبت.

    وقال معلة، لشبكة "رووداو" الإعلامية، إن "هذه الزيارة مهمة جداً ونحن نقف على حافات النصر على تنظيم داعش وتطهير الأرض العراقية"، مضيفاً أن الزيارة "تأتي في إطار تقوية العلاقات بين أربيل وبغداد، حيث يحمل وفد التحالف الوطني وثيقة التسوية السياسية التي تتضمن البرنامج السياسي لما بعد داعش وإيجاد الأرضية المناسبة للحوار والتفاهم وحل المشاكل العالقة".

    وأضاف أن "استقلال كوردستان لم يطرح بشكل كبير خلال الاجتماعات، لكنه طرح ضمن المفردات التي تحقق طموحات أبناء كوردستان، ففي حال عدم التوصل إلى حلول مرضية فإن استقلال إقليم كوردستان سيكون أحد الطرق التي يمكن أن نلجأ إليها".

    وأشار إلى أنه "اعتقد أن الحديث عن الاستقلال حديث مبكر، فالأخوة الكورد صوتوا على هذا الدستور وهم شركاء أساسيون وحقيقيون في العملية السياسية وقدموا التضحيات وما زالوا، واليوم دماء البيشمركة مختلطة مع دماء الجيش العراقي والحشد الشعبي من أجل تطهير هذه الأرض، وهذه دلائل واضحة وعلامات مضيئة على أن الأخوة الكورد هم ضمن إطار عراق موحد يضمن حقوق الجميع ويحترم المكونات".

    وذكر أنه "حينما وضعنا هذه الورقة "التسوية السياسية" بيد أخواننا وشركائنا الكورد، قالوا إن الوثيقة جيدة ومهمة، لدينا ملاحظات وبنود من الممكن أن نضيفها، وأكدنا أن هذه الورقة عبارة عن خارطة طريق بامكان الجميع قراءتها وتشكيل لجان للتفاهم والتفاوض وكتابة ورقة أخرى تضاف إليها أو إضافة بنود جديدة أو التحفظ على بعضها، وكل ذلك عبر مشاغل تفاوضية تحت سقف الدستور والتاريخ المشترك والهموم والتطلعات المشتركة لبناء عراق حر فيدرالي يضمن الحرية والاستقرار والاستقلال لهذا البلد ويضمن الرفاه للشعب العزيز".

    ومضى بالقول إن "الدستور وثيقة ما زال الجميع يلتزم ويتمسك بها وهي تتضمن حقوق جميع الشعب العراقي"، لافتاً إلى أن "التجربة الموجودة في كوردستان العراق تجربة جيدة وناهضة وهم يشاركونا في البأساء والضراء، كما شاركونا في نضالات سابقة والكورد قومية رئيسية في هذا البلد وعنصر مهم وشريك فاعل وأساسي"، مستدركاً بالقول: "نعم توجد مشكلات في البلاد لا ينبغي تجاهلها لذلك اقترحنا أن تكون هنالك صراحة واضحة وجدية عالية ولجان تفاوضية ذات صلاحيات حقيقية من أجل التوصل إلى حلول".

    وكشف معلة: "اقترحنا على رئيس إقليم كوردستان، أمس، تشكيل لجان حكومية وسياسية من شأنها أن تتفاوض بشكل واضح وصريح وهذا هو الحل الأسلم"، متابعاً أن " القوى السياسية والأخوة الكورد الذين التقيناهم البارحة طلبوا وقتاً لقراءة التسوية السياسية وتشكيل اللجان، ووعدونا بالمساندة ودعم رئيس الوزراء حيدر العبادي، وأكدوا أنهم موجودون لكن هناك مشاكل لابد من إيجاد حلول واضحة وجريئة من شأنها الاحتفاظ بما هو قائم ونحن نوافقهم على هذه الرؤية".

     

    الموضوع:
    دولة كردستان وما مستقبلها (127)

    انظر أيضا:

    هل يستطيع إقليم كردستان إعلان الاستقلال
    البارزاني يلوح مجددا باستقلال إقليم كردستان عن العراق
    المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان: العلاقة بين بغداد وأربيل ستخضع لإعادة صياغة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook