22:06 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال الخبير الاقتصادي أحمد همام، إن الاقتصاد المصري في سبيله إلى التحسن خلال الفترة المقبلة، وذلك بعدما حصلت مصر على دعم عدد من الدول العربية والغربية، مادياً وتقنياً، فالأموال تدعم الاحتياطي النقدي، بعيداً عن قرض صندوق النقد، والدعم الأخر تمثل في مجموعة من المشروعات والاستثمارات الأجنبية، ما يمهد لاستعادة الاستقرار مرة أخرى.

    وأضاف همام، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن مصر عانت وما زالت بعد إقدام الحكومة على خطوة تعويم الجنيه، حيث ارتفعت الأسعار بشكل مبالغ فيه، خاصة مع غياب الرقابة على الأسواق، ما جعل الحياة مرتفعة التكلفة في بلد يعيش أهله على الكفاف، ولكن الإجراء الصعب أدى إلى تحسن من نواح أخرى.

    وأوضح أن خطوة تعويم الجنيه جذبت أعداداً كبيرة من المستثمرين الأجانب، الذين يعول عليهم البنك المركزي المصري في تحسين المناخ الاستثماري في مصر، وضخ المزيد من العملة الصعبة داخل البلاد، ما يؤدي بطبيعة الحال إلى استعادة الاحتياطي من النقد الأجنبي لتوازنه السابق، وبالتالي إلغاء التعويم وعودة الدولة للسيطرة على أسعار الدولار والعملات الصعبة، وهو أمر متوقع في وقت قريب.

    وأكد الخبير الاقتصادي أن التراجع عن خطوة التعويم أمر هام جداً بالنسبة للاقتصاد المصري، ولكن ذلك سيكون فقط في حالة استعادة التوازن وتحقيق الأهداف المرجوة من التعويم، وفي مقدمتها جذب الاستثمارات والقضاء على السوق السوداء للنقد الأجنبي، ما يمهد لاستعادة الجنيه عافيته، ولكن ذلك يتطلب رقابة صارمة من الحكومة.

    وكانت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب المصري، استضافت في نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، الذي أكد في تقريره أمام اللجنة أن القرارات الأخيرة التى اتخذتها الحكومة بشأن تحرير سعر الصرف ناجحة، بدليل زيادة تحويلات المصريين بالخارج للبنوك، وزيادة حجم الاحتياطي النقدي.

    انظر أيضا:

    السيسي يبحث مع كبار المسؤولين تنفيذ قرار تحرير سعر صرف الجنيه
    كيف علّق كيري على قرار تعويم الجنيه في مصر
    خبراء يكشفون لـ"سبوتنيك" آثار قرار "تعويم الجنيه" على السياحة المصرية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر اليوم, أخبار مصر, تعويم الجنيه, البنك المركزي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook