Widgets Magazine
12:04 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    خليفة حفتر

    توقعات بانفراج سياسي في ليبيا قريبا

    youtube\libyaalaan
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أكد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، عدم انعقاد أي لقاء جمع المستشار عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر، برئيس المجلس السياسي فايز السراج.

    مشيراً إلى أنه كانت هناك اجتماعات بكل طرف على حدى من قبل اللجنة الوطنية المسؤولة عن الملف الليبي، موضحاً أن شخصية السراج ليست ذات صفة رسمية، "الأمر الذي يبرر عدم لقاء تلك الأطراف".

    وفي حديثه لبرنامج "ملفات ساخنة" الذي يبث على أثير إذاعة "سبوتنيك"، أكد المريمي أنه لم يتم إجراء أي تعديل على الدستور أو قبول تشكيلة الحكومة، معتبراً أن هذه إجراءات طبيعية في أي برلمان، "ولكنه أصبح واقعاً وجود المجلس الرئاسي، مع دعم دولي أيضاً وهذا ما وضع ليبيا مأزق سياسي نبحث له حلول".

    وأضاف:  سيتم إعداد بيان من مجلس النواب بعد عودة المستشار عقيلة صالح من مصر، ومناقشة نتائج اجتماعات القاهرة.

     وبيّن المريمي أن مجلس الدولة لم يتم تشكيله والتوافق عليه في الأساس، ما يضع عائقاً أمام اختيار أسماء أعضاء لجنة مشتركة مختارة من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والذي حددها اجتماع القاهرة بحد أقصى 15 عضواً من كل مجلس، للنظر في القضايا التي سبق التوافق على تعديلها في الاتفاق السياسي والتوصل لصيغة توافقية لمعالجتها، ثم رفعها لمجلس النواب الليبي لاعتمادها، "وهو ما سيتم مناقشته في البرلمان الليبي في الأيام القادمة"، موضحاً أن الاتفاق ليس ملزم لأي طرف من الأطراف.

    وعن رؤيته للمرحلة المقبلة في بلاده، قال إن الاتفاق سيكون قريباً بين الأطراف السياسية، بمجلس رئاسي من 3 أعضاء، ويتم تكليف رئيس للحكومة، ويقدم تشكيلة وزارية لمجلس النواب، ويعتمدها مجلس النواب بعد اتفاق الأطراف السياسية.

    انظر أيضا:

    المجلس الرئاسي يعترف بفضل حفتر الذي يلتقي السراج في القاهرة
    اجتماع مرتقب بين "حفتر" و"السراج" لتشكيل مجلس رئاسي جديد
    حفتر يطالب المجتمع الدولي بترك الليبيين يقررون مصيرهم
    مكتب حفتر لـ"سبوتنيك": لا ترتيبات للقاء يجمع المشير والسراج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, أخبار ليبيا, البرلمان الليبي, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik