22:07 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلنت أسماء، نجلة عمر عبد الرحمن، الأب الروحي لـ"الجماعة الإسلامية"، وفاة والدها بأحد السجون الأمريكية.

    وأعلنت أسماء الخبر في حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك". 

    وكان عبد الرحمن يقضي عقوبة السجن مدى الحياة، بعد إدانته، عام 1995، بالتآمر لتفجير خمسة معالم سياحية في مدينة نيويورك، ومحاولة اغتيال الرئيس المصري آنذاك.     

    وكانت أسرته تطالب دائما بالإفراج عنه أو نقله إلى أحد السجون المصرية إلا أن كل الطلبات كانت ترفض.

    ويعد عبد الرحمن الأب الروحي لتنظيم "الجماعة الإسلامية" الذي حمل السلاح في وجه الدولة والمجتمع في تسعينيات القرن الماضي، وتورط التنظيم في عدد من العمليات الإرهابية التي من أشهرها العملية الإرهابية التي وقعت في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 1997 في الدير البحري بمحافظة الأقصر بجنوب مصر، وأسفرت عن مقتل 58 سائحا، وكان لهذه العملية تأثير سلبي على السياحة في مصر، وأقيل على إثر هذا الهجوم وزير الداخلية وقتها اللواء حسن الألفي.  

    ونظم المئات من المتعاطفين والمؤيدين لأفكار عبد الرحمن أكثر من فعالية للمطالبة بالإفراج عنه، ونظموا اعتصاما بالقرب من السفارة الأمريكية بالقاهرة لنفس الطلب أيضا، غير أن مطالبهم كانت ترفض دائما.

    وتعهد الرئيس المصري السابق محمد مرسي، في أول خطاب له في ميدان التحرير أمام المتظاهرين، ببذل جهده والعمل على "تحرير عمر عبد الرحمن"، فيما هنأ عمر عبد الرحمن، من داخل سجنه بأمريكا، الشعب المصري على فوز محمد مرسي بانتخابات الرئاسة.

    انظر أيضا:

    ماذا لو أعلنت الولايات المتحدة جماعة "الإخوان المسلمين" تنظيما إرهابيا؟
    "رايتس ووتش" تطالب بعدم تصنيف "الإخوان" كـ"إرهابية".. ونائب مصري: الجماعة بداية التطرف
    الغنوشي يطلب من السعودية التوسط بين القيادة المصرية و"الإخوان"
    إدارة ترامب تبحث تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية
    سيناتور أمريكي يطالب الكونغرس بإدراج "الإخوان المسلمين" على قائمة الإرهاب
    بيان جماعة الإخوان... رضوخ أم حشد مبطن؟
    محامون دوليون: قبول نقض حكم "مرسى" في مصر لا يعني التصالح مع الإخوان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجماعة الإسلامية, عمرو عبد الرحمن, أخبار أمريكا, أخبار مصر, الجماعة الإسلامية, الشيخ عمرو عبد الرحمن, العالم العربي, أمريكا, العالم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook