Widgets Magazine
22:37 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    محمود عباس

    الرئيس عباس من بيروت: اللاجئون الفلسطينيون ضيوف وعودتهم مؤكدة

    © REUTERS / MOHAMED AZAKIR
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم إلى القصر الجمهوري اللبناني في بعبدا بالعاصمة بيروت وذلك مع بداية زيارة رسمية إلى لبنان، يرافقه وفد رفيع المستوى حيث سيلتقي كبار المسؤولين اللبنانيين وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

    وأجرى الرئيس عباس محادثات ثنائية مع الرئيس اللبناني ميشال عون، تلاه مؤتمر صحفي مشترك، أكد خلاله الرئيس عون أن التحدي الأبرز هو "مدى قدرتنا على فرض الحل العادل والشامل لجميع أوجه الصراع العربي الإسرائيلي وفق القرارات الدولية والبنود الكاملة لمقررات القمة العربية".

    ولفت عون إلى أن مأساة فلسطين التي بدأت مع وعد بلفور بلغت عامها المئة وهي الجرح الأكبر في وجدان العرب وأول ضحاياها الشعب الفلسطيني ثم اللبناني.

    وأضاف: "المقاربة التي تعتمدها إسرائيل منذ نشوئها، في صراعها مع العرب، قد تحقق لها بعض الانتصارات الآنية، ولكنها لا توصل للحل ولا للسلام، وأكد أن الأحادية في العالم سقطت ولا يمكن أن تبنى دولة على آحادية دينية ترفض الآخر وتطرده من أرضه ومن هويته ومن ثقافته".

    وأثنى على أهمية دور الرئيس عباس في المحافظة على استقرار المخيمات في لبنان وأن لا تتحوّل بؤراً لمن يبغي استغلال مآسي الشعب الفلسطيني.

    بدوره شدّد الرئيس الفلسطيني على أن الفلسطينيين ضيوف في لبنان إلى حين عودتهم المؤكدة إلى وطنهم فلسطين، مؤكدا الحرص على "أن يكونوا بمنأى عن صراعات المنطقة". وأضاف: "نقف ضد الإرهاب ودعونا منذ البداية إلى الحوار البناء، ودعينا إلى صون وحدة الأراضي العربية".

    وأكد عباس أن لبنان سيبقى منارة مشعة للحضارة والمعرفة والصمود في بلاد العرب، وقال: "سنظل نحفظ لكم مواقفكم المشرفة تجاه استضافة أبناء شعبنا ونكن لكم وللجمهورية اللبنانية الشقيقة أسمى مشاعر المودة والعرفان".

    ولفت إلى أن العملية السياسية لا زالت تراوح مكانها "لأن إسرائيل مصرة على احتلال أرضنا وإبقاء شعبنا في سجن كبير وهذا ما لن نقبله وسنواصل العمل بالطرق السياسية والدبلوماسية لتطبيق قرارات مجلس الأمن".

    وقال مصدر فلسطيني لـ"سبوتنيك"، إن زيارة الرئيس الفلسطيني إلى لبنان تكتسب أهمية كبيرة في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي تشهدها المنطقة العربية، وهدفها تعزيز العلاقات اللبنانية والفلسطينية وتكثيف التعاون المشترك، وبحث الأوضاع في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بهدف تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين في لبنان، وإبعاد المخيمات عن الخلافات الداخلية.

    وتعتبر زيارة الرئيس عباس، الثانية إلى لبنان، وذلك منذ تموز/ يوليو 2013، والأولى لرئيس عربي إلى لبنان بعد انطلاق عهد الرئيس ميشال عون.

    انظر أيضا:

    فلسطين ترد على قانون "إستيلاء" إسرائيل لأراضيها
    هل تسحب فلسطين اعترافها بإسرائيل
    ما قصة جدار "مخيم عين الحلوة" في لبنان
    اشتباكات في مخيم "عين الحلوة" في لبنان بين "فتح" و"جند الشام"
    عمليات إرهابية في الداخل اللبناني مصدرها "عين الحلوة"
    لبنان.. مقتل عنصر من فتح وإصابة 3 باشتباكات في عين الحلوة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم, أخبار لبنان اليوم, أخبار فلسطين, أخبار لبنان, قصر بعبدا, الرئاسة اللبنانية, السلطة الفلسطينية, العماد ميشيل عون, محمود عباس, لبنان, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik