Widgets Magazine
11:39 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    جانب من مواطني الموصل الفارين من جرائم داعش

    إرهابي لاجئ حقن الأسرى بالـ"مازوت" بتهمة "الكفر"

    © REUTERS / ALAA AL-MARJANI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41

    تمكنت الشرطة النمساوية من التعرف على هوية لاجئ على أراضيها كان يقاتل في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وكانت مهمة هذا الإرهابي القيام بحقن مادة المازوت (الديزل) في أوردة المعتقلين في سجون التنظيم الإرهابي على لأنهم "كفار"، بنظر الهيئة الشرعية والفتوى في ذلك التنظيم الإرهابي.

    وبعد ورود شهادات عديدة وجادة وصفتها الشرطة النمساوية بالـ"مقلقة" من بعض اللاجئين حول هذا الإرهابي، والأفعال التي كان يرتكبها خلال قتاله في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي، قامت الشرطة النمساوية على الفور بتمشيط المكان الذي يقيم فيه المتهم.

    وقام أصحاب تلك الشهادات بالاتصال مع الشرطة وأدلوا بشهادتهم خلال جلسة محاكمة مغلقة خوفاً على أمنهم أو تعرضهم للإيذاء، وقالوا فيها إن المدعو الإرهابي (أحمد) أخبرهم بأنه كان يقوم بتنفيذ أوامر وتعليمات التنظيم الإرهابي.

    وأكد 3 من بين 4 شهود أن الإرهابي الشاب كان خلال إقامته في مخيم اللاجئين يتفاخر بما كان يقوم به وبالفظائع التي كان يرتكبها بحق ما كان يسميهم "الكفار".

    في الوقت الذي نفى فيه المتهم أحمد جميع التهم والتصريحات المنسوبة إليه، قال إن أصدقاءه أساؤوا فهمه في إحدى المرات التي كانوا يسهرون فيها مع بعضهم البعض، مشيراً إلى أنه كان في حالة سكر شديد، لافتاً إلى أنه لم يفعل أي من تلك التصرفات الوحشية التي يتهمونه بها، وذلك بحسب موقع "درييه " الفرنسي

    انظر أيضا:

    بعد هزائمه المتتالية في العراق...ماذا فعل "داعش" بالمختطفات
    مقتل مدنيين بهجمات نفذتها عناصر من "داعش" تسللت إلى شمال بغداد
    مشروع قانون ألماني لتفتيش هواتف اللاجئين
    ألمانيا تشهد احتجاجات بشأن ترحيل اللاجئين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار النمسا, أخبار العراق, أخبار سوريا, الشرطة النمساوبة, تنظيم داعش, اللاجئين, النمسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik