23:39 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    محادثات جنيف

    كل ما تريد معرفته عن مفاوضات جنيف حول التسوية السورية

    © AFP 2018 / FABRICE COFFRINI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60

    انطلقت في مدينة جنيف السويسرية يوم الخميس، 23 شباط/فبراير، مفاوضات حول التسوية السورية بين وفد الحكومة ووفود تمثل مختلف قوى المعارضة، وذلك برعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا.

    في الكلمة الافتتاحية للمفاوضات، دعا المبعوث الأممي الأطراف السورية المشاركة لبذل الجهود لإيجاد حل للصراع، وذكرهم بمسؤولياتهم التاريخية، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي يرغب في رؤية نهاية للنزاع السوري عبر حل سياسي يتم التفاوض عليه.وأكد دي ميستورا مجددا على أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 هو ما يحدد طبيعة الحكم ومرحلة الانتقال السياسي في سوريا.

    آمال روسيا
    وقبيل انطلاق المفاوضات، أشار المبعوث الروسي الدائم لدى هيئات الأمم المتحدة بجنيف، اليكسي بورودافكين إلى أن النتائج الإيجابية لمفاوضات أستانا أثرت بشكل جيد على عملية جنيف بعد أن كانت في حالة من الركود.
    وأكد بورودافكين أن روسيا تأمل بأن تسفر المفاوضات عن بدء وضع دستور سوري جديد، داعيا الحكومة والمعارضة السورية إلى إطلاق حوار مباشر. وأعرب أيضا عن الاسف لعدم دعوة مجموعتي "استانا" و"حميميم" للمعارضة السورية إلى المفاوضات، وجدد التأكيد على موقف موسكو بشأن ضرورة دعوة الأكراد لحضور المفاوضات.

    مندوب روسيا الدائم في هيئات الأمم المتحدة في جنيف اليكسي بورودافكين
    © Photo / provided RF Permanent Mission to the UN in Geneva
    مندوب روسيا الدائم في هيئات الأمم المتحدة في جنيف اليكسي بورودافكين

    ورقة مقترحات دي ميستورا
    وعقد المبعوث الأممي يوم الجمعة، 24 شباط/فبراير، لقاء مع كل من رئيس وفد الحكومة السورية إلى جنيف، بشار الجعفري، ورئيس وفد منصة الرياض للمعارضة السورية. وقدم لهما ورقة مقترحات بشأن عملية التفاوض، امتنع مكتب دي ميستورا والوفدان عن الكشف عن محتوياتها.
    وكشف مصدر لوكالة "سبوتنيك" عن بعض المقترحات التي تضمنتها الورقة التي سلمها دي ميستورا للجانبين. ومن بينها تشكيل 3 فرق عمل خاصة بمسائل الإدارة والدستور والانتخابات، وترك مسائل مكافحة الإرهاب والالتزام بوقف إطلاق النار لمفاوضات أستانا، واعتماد معادلة "لا اتفاق على شيء ما لم يتم الاتفاق على جميع الأمور"، بالإضافة إلى تأكيد دي ميستورا دعهم للجهود الرامية لتشكيل وفد موحد للمعارضة.
    وفي 26 شباط/فبراير عقد دي ميستورا اجتماعا مع منصة القاهرة للمعارضة، وسلم ورقته لها أيضا.
     مسألة الوفد الموحد للمعارضة
    وبات ملف تشكيل وفد موحد للمعارضة من أهم المواضيع التي نوقشت في جنيف. وأبدت الأطراف مواقف إيجابية من هذه المسألة من حيث المبدأ، حيث أكد العضو في وفد منصة القاهرة للمعارضة السورية، جمال سليمان، سعي منصة القاهرة إلى تشكيل وفد موحد. فيما أعلن العضو في وفد الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، خالد المحاميد، ان هناك لجانا تشاورية سيتم تشكيلها للتواصل مع منصتي القاهرة وموسكو من اجل تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية في مفاوضات جنيف.وعقد مساء الجمعة اجتماع لوفدي الهيئة العليا للمفاوضات ومنصة القاهرة لبحث موضوع التوحد وتقريب الرؤية، لكنه لم يسفر عن تشكيل وفد موحد للمجموعتين من المعارضة.وفي وقت لاحق، أوضح رئيس وفد منصة القاهرة، جهاد المقدسي، يوم الأحد، 26 شباط/فبراير، أن منصته ترغب في "التوصل لوفد واحد وليس موحد"، مشيرا إلى منصة القاهرة اقترحت "الاجتماع على رؤى تقنية وليست سياسية". وأضاف أن "الزملاء من الرياض يقترحون توحداً من نوع حزبي. لا نريد تشكيل أحزاب، بل أن نكون منصة سياسية دون اندماج أو ذوبان".

    جنيف
    © REUTERS / PIERRE ALBOUY
    جنيف

    ملف الإرهاب يلقي بظلاله على سير المفاوضات
    بعيدا عن جنيف، شهدت مدينة حمص السورية، يوم السبت 25 شباط/فبراير تفجيرا انتحاريا استهدف مقرات أمنية، وخلفة عشرات القتلى والجرحى. وتبنى تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي هذا الهجوم.
    واعتبر بشار الجعفري أن هجوم حمص يهدف إلى نسف مفاوضات جنيف، مؤكدا أن دمشق لن تقع في هذا الفخ.
    وشدد على أن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون أولوية في الحوار السوري — السوري بجنيف، وعلى أنه لا يمكن حصرها بمسار أستانا.وأجمعت المعارضة على إدانة تفجير حمص.
    وأكد رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات، نصر الحريري، "مواقفنا العملية في إدانة الإرهاب أكثر من أن تحصى"، وأن وفد الرياض "هنا من أجل محاربة الإرهاب عبر الاستمرار في العملية السياسية والانتقال السياسي للسلطة".
    بدوره، أكد رئيس وفد منصة القاهرة، جهاد المقدسي، على إدانة هجوم حمص وكافة أعمال تنظيم "جبهة النصرة"، مشيرا إلى أن "النصرة" تنظيم إرهابي لا علاقة له بطموحات الشعب السوري.من جانبه، ووصف دي ميستورا هجوم حمص بأنه "حدث مأساوي"، مشيرا إلى أنه "في كل مرة تجري مفاوضات يوجد دائما من يسعون إلى إفشالها".

    علوش يتوعد بالانسحاب من مفاوضات استانا 
    وعلى هامش مفاوضات جنيف أجرت وكالة "سبوتنيك" مقابلة مع محمد علوش، العضو في الهيئة العليا للمفاوضات وممثل "جيش الإسلام" فيها. وصرح علوش بأن وفد الهيئة لن يشارك في اجتماع أستانا المقبل المخصص لمناقشة استمرار اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، متهما روسيا بعدم تنفيذ التعهدات بشأن الزام دمشق باتفاق وقف إطلاق النار.

    وقال: "لم يجر الالتزام بوعد وقف إطلاق النار الذي حصلنا عليه من رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتييف في أستانا وقدمنا بهذا الشأن مذكرة احتجاج لتركيا".
    كما وجه علوش اتهامات لإيران بأنها "ترتكب جرائم حرب في سرويا"، ووصف إيران بأنها "جزء من المشكلة"، ومضيفا أن "الحل ان تخرج هي وكل أدواتها وكل الميليشيات".

    منصة موسكو تدعو لمفاوضات مباشرة بين الحكومة ومعارضة ممثلة بوفد واحد
    صرح رئيس وفد منصة موسكو للمعارضة السورية، حمزة منذر، بأن وفده قدم للمبعوث الأممي رؤيته لإنهاء الأزمة في سوريا عبر مسارين واضحين، هما الاستمرار في محاربة الإرهاب، وخاصةً تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، والثاني هو الحل السياسي عبر المفاوضات المباشرة بين الحكومة السورية ومعارضة "ممثلة بوفد واحد قائم على التوافق دون إقصاء".
    وكشف أن هناك مساع للاجتماع مع الهيئة العليا للمفاوضات، معربا عن أمله بأن تتكلل بالنجاح، وشدد على جدية منصة موسكو في العمل من أجل جمع ممثلي المنصات والتوافق على تشكيل وفد واحد.

    حالة الترقب
    وحتى الآن لم تخرج مفاوضات جنيف بأي اتفاقات، أو مقررات، كما لم تتضح ملامح جدول أعمال المفاوضات. وأعلن رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري أن دي ميستورا حدد يوم 28 شباط/فبراير موعدا لجلسة المباحثات القادمة مع وفد الحكومة.

    المحادثات في جنيف
    © AFP 2018 / FABRICE COFFRINI
    المحادثات في جنيف

    انظر أيضا:

    الحل السياسي بين تفجيرات حمص الإرهابية وألغام جنيف السياسية
    أنباء مسربة من واشنطن لا تفرح وفد المعارضة السورية في جنيف
    سياسي سوري: مفاوضات جنيف تتجه للطريق الصحيح...وهناك محاولات لتخريبها
    الجعفري: هجوم حمص رسالة إلى جنيف من رعاة الإرهاب ولن يمر مرور الكرام
    دي ميستورا: العمليات الإرهابية في حمص تهدف إلى "إحباط" جنيف
    هناك فرصة كبيرة لتشكيل وفد معارضة موحد في مفاوضات جنيف
    انطلاق محادثات جنيف...والتباين سيد الموقف
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, وفد المعارضة, محادثات جنيف, مفاوضات جنيف, جنيف, روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik