22:58 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن الممثل الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، اليوم الإثنين، أن أكثر من 400 ألف شخص محاصرون في منطقة الغوطة الشرقية في سوريا، حيث تجددت الاشتباكات.

    وقال دوجاريك في مؤتمر صحفي، "نحن قلقون للغاية بشأن سلامة وحماية أكثر من 400 ألف شخص لا يزالون تحت الحصار في الغوطة الشرقية، الأسبوع الماضي كانت هناك تقارير عن اشتباكات عنيفة في هذه المنطقة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية".

    وأضاف، أن الأمم المتحدة غير قادرة على تقييم الوضع في هذه المنطقة، لأن آخر زيارة قامت بها بعثة المنظمة الدولية إلى المنطقة كانت في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر عام 2016، مشيرا إلى أن قدرة المدنيين في الحصول على الغذاء والمساعدات الطبية محدودة للغاية.

    وتابع، "الأمم المتحدة تدعو جميع أطراف النزاع لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وضمان وصول سلس ومنتظم وغير مشروط لجميع المحتاجين في سوريا".

    يذكر أنه في أوائل فبراير/ شباط، قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا، أن تدهور الوضع في الغوطة الشرقية قد يؤثرعلى المحادثات السورية في جنيف.

    انظر أيضا:

    دي ميستورا: الوضع في الغوطة الشرقية يهدد التسوية والمفاوضات
    بتنسيق روسي...افتتاح ممر جديد لخروج المدنيين ومسلحي الغوطة الشرقية
    الجيش السوري يعيد الأمن إلى بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية (فيديو)
    المعارضة المسلحة تقتل الطبيب الوحيد في الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    اشتباكات, حصار, الأزمة السورية, الأمم المتحدة, الغوطة الشرقية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook