23:54 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    الموصل مدينة منكوبة..صرخة هاشتاغ، لإنقاذ الموصليين الذين حالفهم القدر في البقاء أحياء، من المفخخات السامة لـ "داعش" وصواريخه وقذائفه الجهنمية، والعمليات العسكرية، والجوع الذي دفع الكثيرين من أهالي الساحل الأيمن لمركز نينوى شمال العراق، تناول القمامة.

    وسار المدنيون الناجون حتى الآن من وحشية الحرب في الساحل الأيمن للموصل أخر معاقل تنظيم "داعش"، حفاة فوق وحل النكبة وأمطار الربيع التي جاءت هي الأخرى لتزيد المأساة فضاعة أخرى للموصليين في أزمتهم الشديدة التي لم يشهدوا مثلها أبداً.

    وأطلق أبناء مدينة الموصل، هاشتاك موجه إلى رئيس الحكومة العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، لإعلان الموصل، مدينة منكوبة، واللجوء إلى المجتمع الدولي لإلقاء مساعدات وغذاء ينقذ من بقي حيا في الساحل الأيمن الذي يشهد مجاعة ونقصا حادا بالدواء والغذاء والماء، إضافة إلى رعب ووحشية تنظيم "داعش"، والقصف الذي دفن الكثير من المدنيين وهم أحياء.

    ورصدت مراسلة "سبوتنيك" الثورة الغاضبة الحزينة لأبناء الموصل، وكذلك الصور التي تناقلتها صفحاتهم الشخصية والعامة والموثقة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وأيضا ً في تويتر.

    ومن الصور التي بثتها صفحة "عين الموصل" التي بثت القائمون عليها مطالبات موجهة إلى رئيس الحكومة، بتسلم ملف مركز نينوى، ومطالبة المجتمع الدولي بإلقاء مساعدات عاجلة لأهالي الساحل الأيمن، وسحب صلاحيات حكومة المحافظة المحلية ومحافظها نوفل العاكوب، ووضع الموصل تحت سلطة عسكرية مؤقتة لإنقاذها واعتبارها مدينة منكوبة.

    وفي رسالة بثتها الصفحة مساء أمس السبت، قالت فيها:

    "وصل الحال بأهل الموصل إلى أكل القمامة وكثير منهم لم تعد تتوفر لديهم حتى القمامة لان الطعام غير موجود، 3 سيدات حوامل متن يوم الجمعة، و 18 طفل ماتوا بسبب الجفاف ونقص الغذاء، وعشرات المدنيين قتلوا بسبب القصف والمعارك في الساحل الأيمن، والنازحين يمشون مسافات طويلة هروبا من المعركة وبحثا عن الطعام ولا توجد حتى سيارات تنقلهم، يمشون حفاة تحت المطر".

    وخاطبت الصفحة التي لها متابعون من مختلف أنحاء العراق، رئيس الحكومة، حيدر العبادي، بالإسراع باتخاذ تدابير عاجلة وإنقاذ ما تبقى من الموصليين،  فكتبت: "نخاطبكم بصفتكم رئيس للوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، ونخاطبكم أيضا بصفتكم الإنسانية باعتباركم احد مواطني العراق، فحكومة نينوى المحلية أثبتت فشلا ذريعاً في إدارة هذه الأزمة والمحنة الشديدة التي لم يشهد أهل الموصل مثلها أبداً.

    ونشر المئات من العراقيين، تحت الهاشتاك المذكور، مرفقا بصور النازحين الذين هربوا بما عليهم من ثياب فقط، انتقلوا من تعاسة إلى ‏بؤس تكرر مشهده في نينوى ومحيطها منذ اليوم الأول الذي استولى فيه تنظيم "داعش" على المحافظة ومركزها في منتصف عام 2014 ‏ومن هذا التاريخ وحتى اليوم تسفك الدماء ويعيث الخراب والدمار‎.‎

    انظر أيضا:

    البغدادي يبعد قادته العراقيين من معركة الموصل الأخيرة
    داعش درب مقاتلين في معسكر تحت الأرض في الموصل
    استنفار عناصر "داعش" غربي الموصل بعد مقتل قيادي بارز ونجله
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموصل, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, رئاسة الوزراء العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook