13:29 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم متطوعي نينوى، محمود السورجي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأحد، عن انتصارات للقوات العراقية في معركة تحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل، شمالي البلاد من سيطرة تنظيم "داعش".

    وأفاد السورجي، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، في المحور الأول لقاطعها بالساحل الأيمن، طوقت منطقة حي الشهداء وتوغلت فيها وحررت مساحة واسعة بنسبة تفوق الـ50 بالمائية، منها من سيطرة تنظيم "داعش".

    ويشير السورجي، إلى أن إعلان حي الشهداء محرر بالكامل من قبضة "داعش"، خلال ساعات قليلة فقط، بعد انتهاء تمشيط الحي وتطهيره على يد قوات جهاز مكافحة الإرهاب.

    وأضاف السورجي، في المحور الثاني لجهاز مكافحة الإرهاب، استطاعت القوات تطويق منطقة المنصور، ضمن الأيمن أيضا.

    وآخر تطورات تقدم قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية، تابع السورجي، مشيرا إلى تقدم هذه القوات نحو منطقة الدواسة وسط المدينة، للوصول إلى المباني الحكومية وتحريرها من وجود "داعش" الإرهابي.

    وأكد السورجي، تقدم القوات في حي الني شيت، وتوغلها فيه وأخذت مواقع مهمة داخله وسط معارك كثيفة.

    ولفت السورجي، إلى أن أغلب عناصر "داعش" الذين تواجدوا في المعارك، هم الأجانب الجنسية، منوها إلى خطة أخرى اعتمدها التنظيم لعرقلة تقدم القوات العراقية، بقيامه تفخيخ سيارات المدنيين بعد إخراجها من منازل النازحين والعالقين تحت هيمنته، وهذا ما لم يحصل في الساحل الأيسر.

    وأشاد السورجي، بالمشاركة القيمة والفعالة لطيران الجيش العراقي، وتغلب القوات على طيران "داعش" المسير الذي كان معضلة كبيرة جداً.

    وذكر المتحدث باسم متطوعي نينوى، في ختام حديثه، لنا، أن التحالف الدولي ضد الإرهاب، ومروحياته تقدم دعما كبيرا للقوات المتقدمة في معركة الساحل الأيمن للموصل.

    وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، أن قوات الشرطة باتت قريبة من السيطرة على المجمع الحكومة بالدواسة على الساحل الأيمن لمدينة الموصل، وتواصل التوغل في مناطق الدواسة والدندان والنبي شيت، وتكبد تنظيم "داعش" الإرهابي خسائر في الأرواح والمعدات.

    وقال الفريق جودت، في بيان، إن "قوات مغاوير الشرطة الاتحادية يفصلها عشرات الأمتار عن المجمع الحكومي في الدواسة"، لافتاً إلى أن استعادة المباني يحسم معركة تحرير الجانب الأيمن للموصل بنسبة 80% استراتيجيا ومعنويا.

    وأضاف أن قطعات الشرطة الاتحادية تواصل توغلها في مناطق الدواسة والدندان والنبي شيت، وتقتل عشرات الدواعش ودمرت 14 آلية مفخخة و6 مواضع للقناصة.

    وكانت قد بدأت بتاريخ 19 فبراير/شباط الماضي، المرحلة الثالثة من الحملة الهادفة لتحرير الجانب الغربي من الموصل، والتي يشارك فيها نحو 60 ألفاً من القوات العراقية، بدعم جوي من التحالف الدولي، ودعم على الأرض من وحدات عسكرية أجنبية تساعد بالقصف المدفعي.

    انظر أيضا:

    الشرطة العراقية تقترب من السيطرة على المجمع الحكومي في الموصل
    هاشتاغ "الموصل مدينة منكوبة" لإنقاذ أهلها
    إصابة عشرات الأطفال بقصف سام لـ"داعش" في الموصل
    البغدادي يبعد قادته العراقيين من معركة الموصل الأخيرة
    داعش درب مقاتلين في معسكر تحت الأرض في الموصل
    استنفار عناصر "داعش" غربي الموصل بعد مقتل قيادي بارز ونجله
    تطور الاشتباكات الكردية - الكردية في غرب الموصل
    الجيش العراقي يقطع على "داعش" آخر طريق للفرار من الموصل
    لافروف: الوضع في الموصل أسوأ مما كان في حلب
    الكلمات الدلالية:
    قادمون يا نينوى, تحرير الموصل, أخبار العراق, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, القوات العراقية, العالم العربي, الموصل, العالم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook