20:29 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    لا تزال الاجتماعات بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة، من أجل توقيع اتفاق مصالحة في مدينة حمص وسط سوريا، مستمرة.

    دمشق — سبوتنيك

    وأشار محافظ المدينة، طلال البرازي، إلى أن الهدف من هذه الاجتماعات هو التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وخروج المسلحين من المدينة، لافتاً في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم، إلى أن الجهود مستمرة من أجل الوصول إلى هذا الغرض خلال مدة شهر، ودخول مؤسسات الدولة السورية إلى المدينة".

    وأوضح البرازي أن دمشق تطلب ضمانات من روسيا بهذا الصدد، موضحاً أن مدير مركز مصالحات حميميم يحضر الاجتماعات المنعقدة في حمص، والتي تضم ممثلين عن الحكومة، وممثلين عن الفصائل المسلحة بمدينة الوعر في حمص، وأحد المدنيين من الوجهاء من أهالي الوعر، مبيناً أنه "حتى الآن لم يتم الاتفاق بشكل نهائي".

    وكانت الهيئة العليا للمفاوضات السورية، المنبثقة عن اجتماع المعارضة السورية في الرياض أعلنت، في وقت سابق من اليوم، أن ما يسمى بـ"الجيش الحر" وقع مع القوات الروسية بقاعدة حميميم الروسية على وثيقة وقف إطلاق نار في حي الوعر بمدينة حمص.

    انظر أيضا:

    الحل السياسي بين تفجيرات حمص الإرهابية وألغام جنيف السياسية
    "منصة القاهرة" تدين هجوم حمص الإرهابي
    الجيش السوري يستعيد حقل المهر للنفط والغاز بريف حمص الشرقي
    الجعفري: مستعدون لاستكمال المحادثات إذا أدانت المعارضة والمبعوث الدولي هجوم حمص
    سوريا تطالب بإدانة تفجيرات حمص
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, حمص, روسيا الاتحادية, طلال البرازي, مركز حميميم, مصالحة حمص, أخبار سوريا اليوم, الجيش السوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook