09:25 23 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    تمثال آشوري

    "داعش" يعثر على أغلى كنوز الأرض التاريخية

    © REUTERS/ SANA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 227541

    "لكل شيء في هذه الحياة جانبان، الجيد والسيء". هكذا قال بعض علماء الآثار الذين أكدوا أن الأنفاق الكثيرة والمتشعبة التي قام عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي بحفرها تحت مدينة الموصل سهلت عليهم الكثير من العناء والتعب والبحث عن الآثار الدفينة هناك.

    وأعلنت صحيفة "التايمز" عن اكتشاف عدد من التماثيل الآشورية التي تمثل "الثور المجنح" داخل الأنفاق التي حفرها الإرهابيون تحت مدينة الموصل العراقية، حيث تم العثور عليها عن طريق الصدفة في الجزء الشرقي من المدينة التاريخية.

    وأكد هؤلاء العلماء أنهم كانوا منذ سنوات طويلة على علم بوجود قصر آشوري وآثار تاريخية قديمة تحت قبر النبي يونس الذي دمره التنظيم الإرهابي سنة 2014. إلا أنها لم تكن مكتشفة ولم يكن من المعروف موقعها بالضبط.

    وأكد العلماء أن تلك الآثار المكتشفة ترجع إلى القرن السابع قبل الميلاد أي في فترة ازدهار الإمبراطورية الآشورية.

    والمفاجأة الكبيرة هي أن التماثيل التي تم العثور عليها لم تتضرر من عناصر التنظيم الإرهابي الذين عمدوا، في وقت سابق، إلى تدمير التحف الأثرية والقطع الموجودة في متحف الموصل.

    وأشارت الصحيفة إلى أنه تم أيضاً العثور على ألواح من الرخام كتب عليها باللغة المسمارية.

    انظر أيضا:

    "داعش" يُحطم "الثور الآشوري المجنح" العائد بتاريخه لثلاثة آلاف عام
    وزير السياحة العراقي لـ"سبوتنيك": آثار متحف الموصل المدمرة بأيدي "داعش" جميعها "أصلية" باستثناء أربع قطع
    الكلمات الدلالية:
    أخبار آثار العراق, أخبار العراق اليوم, اخبار العراق, العثور على آثار, وزارة الآثار, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik