05:00 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    رغبةً منهم في إيصال صوت شعبهم إلى العالم، يعمد الشبان الفلسطينيون إلى استغلال مواهبهم الفنية للتأكيد على عدالة قضيتهم، وإظهار مشاكلهم في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي والانقسام الفلسطيني الداخلي.

    ولم تمض سوى أسابيع قليلة على تتويج الشاب الفلسطيني يعقوب شاهين بلقب محبوب العرب في البرنامج الغنائي الأبرز في العالم العربي "أرب آيدول"، ها هي الشاعرة الفلسطينية آلاء القطراوي تطل هذه الأيام في برنامج "أمير الشعراء".

    واستطاعت الشاعرة القطراوي القادمة من قطاع غزة، اكتساب جماهيرية كبيرة خلال فترة قصيرة، عقب مشاركتها في حلقات البرنامج بنسخته السابعة فضلاً عن تأهلها للمرحلة النصف نهائية.

    وفي حديثها لـ"سبوتنيك" تقول القطراوي أن "الحصار الثقافي بسبب سوء ظروف السفر وقلة التبادل الثقافي، جعل شعراء فلسطين يعانون من تقلص الامتداد، وعدم السطوع أكثر، وهنالك تهميش للشعراء الفلسطينيين في العصر الحالي بسبب الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة".

    وتفرض إسرائيل حصاراً مشدداً على قطاع غزة الذي يسكنه ما يزيد عن 2 مليون نسمة منذ أكثر من عشر سنوات، مما أدى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية بشكل كبير.

    لكنها في ذات الوقت تعبر عن فرحتها وفخرها بكل الدعم الذي تلقته على مستوى الوطن العربي، وتؤكد أن، "مسابقة أمير الشعراء هي حلم كل شاعر في الوطن العربي، إذ أنها تفتح الآفاق على ثقافات ممتدة وجمهور عريض، وهذا ما يلزم كل شاعر ليسطع نجمه".

    وتشدّد الشاعرة القطرواي على أن المسابقة تنقل الشاعر من بيئته المحلية إلى البيئة الدولية، وتسلط عليه الضوء كأنموذج شعري يحمل قصيدة تشبه وطنه.

    وبالحديث عن الحالة الأدبية والثقافية في فلسطين، أوضحت القطراوي أن "فلسطين التي أنجبت درويش وطوقان هي دولة شاعرة بطبيعتها، وخصوصيتها التي تولّدت عن مأساة الاحتلال، جعلت تجربتها الشعرية أنضج وأسرع في النمو".

    وعن رحلتها في عالم الشعر تقول أنها "بدأت بكتابة الخواطر ومواضيع التعبير منذ كانت في المدرسة الابتدائية، وحصلت على جوائز كثيرة آنذاك في القصة القصيرة والمسرحية، فنما حب الكتابة في دمي وبدأت أتعرف موسيقى الشعر بشكله العروضي والكتابة على أوزانه المختلفة حتى غدوتُ مجيدة له، وأصدرت ديواناً شعرياً عام 2012، وحصلت على الكثير من الجوائز في الأدب والشعر".

    وتعبر القطراوي عن شكرها لمدينة أبو ظبي ومسابقة "أمير الشعراء" التي "احتضنت مواهب الشعراء وأوجدت لهم خيمة شعر كبيرة وواحة غناء فيها أجمل المواويل، ودعمت جيل الشباب العربي من الشعراء في كل الدول العربية دون استثناء".

    ودعماً لها، دشن النشطاء الفلسطينيون حملة قوية لدعم القطراوي على مواقع التواصل الاجتماعي، واستطاع الوسم أن يتصدر الأوسمة الأكثر تداولاً في فلسطين على موقع "تويتر" بعد ساعات فقط من إطلاقه، حيث وصلت نسبة وصوله إلى أكثر من ستة ملايين شخص.

    واقتبست الناشطة سناء المبيض إحدى كتابات الشاعرة القطراوي في تغريدة لها على الوسم، تقول فيه: "في وطني شيء يسمى المعبر، وأنا أسميه بقلبي الخنجر"، مؤكدةً دعمها لابنة بلدها في مسابقة "أمير الشعراء".

    من جانبه قال الناشط خالد صافي، "آلاء القطراوي شاعرة من غزة تسلقت الجدار وكسرت الحصار وانطلقت كي تمثل فلسطين في مسابقة أمير الشعراء".

    فيما كتب الناشطة سندس عماد، "القطراوي ابنة الـ 26 عاماً استطاعت أن تتغلب على عقبات أوجدها الحصار الجائر لتكون أول شاعرة من قطاع غزة تنافس على حصد لقب أمير الشعراء".

    يشار إلى أن الشاعرة القطراوي استطاعت تخطي مراحل مسابقة "أمير الشعراء" والوصول إلى المرحلة نصف النهائية، بعد حصولها على نسبة تصويت عالية من الجمهور.

    انظر أيضا:

    8 آذار...اليوم الأزمة في قطاع غزة
    هل تلوح حرب إسرائيلية جديدة على غزة
    قريبا... فلسطين على خرائط "غوغل"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطاع غزة, مسابقة أمير الشعراء, آلاء القطراوي, قطاع غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook