08:38 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أكد وزير العدل السوري نجم الأحمد، في تصريح خاص لمراسل "سبوتنيك"، أن التفجير الإرهابي الذي حصل بمبنى القصر العدلي القديم بدمشق هو محاولة للإرهابيين لمحو دلائل جرائمهم الإرهابية، لأن هذه الأماكن تحوي وثائق ومستندات تثبت ما اقترفته تلك العصابات الإرهابية المسلحة قبل الأزمة السورية وخلالها.

    وكشف الوزير أن الإرهابي، الذي فجر نفسه بحزام ناسف كان يرتدي لباسا عسكريا وقام بإلقاء نفسه بين حشد المواطنين، إذ كان هدفه الدخول إلى المبنى وحينها كانت حصيلة الضحايا ستصبح كبيرة جدا.

    ولفت الأحمد إلى أن الحصيلة الأولية لضحايا التفجير هي 35 شهيدا وأكثر من 45 جريحا مدنيا، إضافة لتدمير مدخل القصر العدلي، "وهو عمل ليس بالمستغرب على العصابات الإرهابية المسلحة التي اعتادت لغة الدمار والتخريب والقتل والإرهاب".

    وبحسب الوزير، فقد تم إلقاء القبض على شخص آخر حاول تفجير نفسه، وسيتم استكمال التحقيقات حول الموضوع الذي جاء بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش السوري، والدبلوماسية الناجحة في جنيف وأستانا. 

    انظر أيضا:

    وزير العدل السوري ينفي صحة ما أوردته وسائل الأعلام عن تقرير لجنة العفو الدولية حول الإعدامات
    وزير العدل السوري: السعودية أول المصدرين للإرهاب إلى سوريا
    وزير العدل السوري يكشف لـ" سبوتنيك" بالأرقام : أكثر الإرهابيين من تركيا وتليها السعودية
    وزير العدل السوري يكشف لـ"سبوتنيك" أسرار ووقائع جديدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الحكومة السورية, وزير العدل السوري, العالم العربي, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik