Widgets Magazine
03:16 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تظاهرات الضرائب في لبنان

    كباش بين السلطة والشارع في لبنان بعد فرض سلة ضرائب جديدة

    © Sputnik . Zahraa Al Amir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أثار قرار مجلس النواب اللبناني بفرض ضرائب محددة تطال مختلف القطاعات، بهدف تأمين سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بالقطاع العام، موجة ردود فعل غاضبة في الشارع اللبناني.

    وقال عضو كتلة التغيير والإصلاح النائب فادي الأعور لـ"سبوتنيك"، "نحن الآن أمام مأزق كبير بمسألة مرتبطة ببعضها، لأن موضوع الضرائب جزء من العائدات التي ستتأمن لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، كما أن وضع الدولة المالي الحالي صعب ودقيق جدًا، ولهذا السبب تزيد الاقتراحات الواردة الأعباء على المواطنين، وللأسف كان من المفترض أن يتم تأجيل هذا الموضوع بعض الوقت لتأمين الواردات داخل خزينة الدولة على كل المستويات، وأن يكون هناك ضبط لكل عائدات الدولة اللبنانية، ضبط المعابر البرية والجوية، بحيث أن تتمكن الدولة من استيفاء الضرائب بشكل صحيح، وضبط العائدات مرتبط بعملية إصلاحية كبيرة، لأن الجميع يعلم حجم الفساد الذي يعشعش في دوائر الدولة".

    تظاهرات الضرائب في لبنان
    © Sputnik . Zahra AlAmir
    تظاهرات الضرائب في لبنان

    وأضاف الأعور:"من هنا إذا أردنا إقرار السلسلة فإن إقرارها يتطلب كمّاً من المال حوالي ألف و 200 مليار، وهذا المبلغ غير متوفر إلا إذا وضعنا مجموعة من الضرائب الجديدة، وهذه الضرائب ستكون على عاتق المواطن الذي بحد ذاته لا يستفيد من السلسلة".

    وأكد الأعور أن النواب لم يتراجعوا عن موقفهم تجاه الموافقة على السلسلة، "الأسبوع القادم ستتجدد ورشة العمل، والعمل على التدقيق بموضوع الواردات لتخفيف الأعباء عن المواطنين، للتوصل إلى إقرار السلسة، والسلسلة ستقر على الأكيد".

    وأوضح أن "هناك عدداً من النواب الذين يحاولون أن يحموا عددا من الشركات والقطاع المصرفي، وهم من وضع أعباء وديونا على خزينة الدولة اللبنانية، ونحن مجبورون على التعاطي بموضوعية وشكل منطقي مع كافة المسائل، ونتمنى أن نضع الضرائب بالمكان المناسب للتخفيف على المواطن".

    تظاهرات الضرائب في لبنان
    © Sputnik . Zahra Al Amir
    تظاهرات الضرائب في لبنان

    وحول عدم وجود خطة إصلاحية تترافق مع إقرار الضرائب، قال الأعور:"هذه مسألة منهجية، عملية الإصلاح تبدأ بضبط واردات الدولة، توقيف السرقات بمؤسسات الدولة، ضبط الجباية على كل المستويات، الوقت ضاغط بموضوع إقرار السلسلة، وحتى نستطيع رفع الحد الأدنى من الأجور يجب تأمين عائدات مالية".

    وكانت قد شهدت الجلسة التشريعية، أمس الخميس، سجالاً مطولاً بين نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، الذي ترأس الجلسة في ظل غياب رئيس البرلمان نبيه بري، وبين نواب حزب الكتائب اللبنانية وفي مقدمتهم النائب سامي الجميل، بعد أن حاول مرارا نواب الكتائب الاعتراض على إقرار السلة الضريبية.

    هذا واتهم نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري حزب الكتائب ورئيسه سامي الجميل بنشر أخبار غير صحيحة حول الضرائب التي ستفرض على الشعب اللبناني، على موقعهم الإلكتروني، الأمر الذي حرك الشارع اللبناني.  

    تظاهرات الضرائب في لبنان
    © Sputnik . Zahra Al Amir
    تظاهرات الضرائب في لبنان

    هذه الضغوط دفعت برئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إلى تغيير موقفه من مشروع السلسلة، وأعلن تعليق تأييد حزبه لسلسلة الرتب والرواتب إلى حين تأمين وارداتها من قبل المعارضين لها.

    وكان قد أقر مجلس النواب في جلساته التشريعية التي تناقش الموازنة العامة عدة ضرائب منها، زيادة الضريبة على القيمة المضافة، زيادة تعريفات الصكوك والكتابات المالية وزيادة رسم الطابع المالي ورسم إنتاج على طن الإسمنت، ووضع رسم 250 ليرة على علبة السجائر و250 ليرة على علبة التنباك و500 ليرة على السيجار.

     

    وتتواصل التحضيرات للتظاهر في مختلف المناطق اللبنانية للاحتجاج على الضرائب التي تثقل كاهل المواطن اللبناني، فيما يجمع الخبراء الاقتصاديون على أن فرض هذه الضرائب من دون خطة إصلاحية من شأنها أن تأخذ الاقتصاد اللبناني إلى الهاوية.

    انظر أيضا:

    الوزيرة الوحيدة في حكومة لبنان: المرأة لا زالت بحاجة إلى الكثير من النضال
    زيادة الرواتب لم تنصف الأساتذة في لبنان فنزلوا إلى الشارع
    بالفيديو...سطو مسلح على بنك في لبنان
    مخاوف من زيادة نسبة الفقر في لبنان
    لبنان واللبنانيون...بانتظار التغيير والقانون الانتخابي الجديد
    الموت يغيب أحد أبرز رسامي الكاريكاتور في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    الشارع اللبناني, رواتب, غضب, الحكومة اللبنانية, ضرائب, كباش, تظاهرات, العالم العربي, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik