04:45 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر أمني عراقي، لمراسلة "سبوتنيك"، اليوم السبت، بأن أربع عبوات ناسفة استهدفت منازل مدنيين، ومن بينهم "خطيب جامع" في منطقة محررة من تنظيم "داعش" بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

    وحسب المصدر، فإن سبعة مدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة نتيجة العبوات الناسفة التي زرعت ولصقت على منازل المدنيين وخطيب جامع الدولاب، في منطقة الدولاب التابعة لناحية البغدادي غرب قضاء هيت، غربي الرمادي مركز الأنبار.

    وأوضح المصدر الذي تحفظ على الكشف عن اسمه، أن العبوات زرعت من قبل عناصر إرهابية من الخلايا النائمة في المنطقة، زرعوا عبوة قرب منزل خطيب الجامع، وأسفر انفجارها عن إصابة أربعة من أفراد عائلة الخطيب، بجروح متفاوتة.

    وعبوة ناسفة ثانية، استهدفت منزل مواطن، إثرها جرح ثلاثة أفراد من عائلته، وثالث عبوة كانت مزروعة قرب منزل منتسب بالشرطة، ولم يسفر عنها إصابات سوى أضرار مادية بالدار.

    وتابع المصدر، أن العبوة الرابعة كانت موضوعة قرب سيارة تعود لمنتسب بالشرطة أيضا ً، ولم تنفجر، بالإضافة إلى أن أحد عناصر الخلايا النائمة، ألقى قنبلة "رمانة يدوية" في أحد شوارع المنطقة، ولم يسفر عنها خسائر بشرية.

    وأكد المصدر، أن الوضع الأمني في المنطقة مستقر، وانطلقت الأجهزة الأمنية بحملات دهم وتفتيش بحثا عن عناصر الخلايا النائمة والمتورطين بتنفيذ هذه التفجيرات.

    يذكر أن القوات العراقية، حررت منطقة الدولاب بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" في تموز/يوليو عام 2016، ضمن عمليات استعادة قضاء هيت وأجزاء أخرى من الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق غربا.

    انظر أيضا:

    بوتين: روسيا ترى إمكانية لتوسيع التعاون مع العراق خصوصا في مجال الطاقة
    تعرف على الطائرات الجديدة التي استلمها العراق
    هجوم بري للقوات الأمريكية على "داعش" غربي العراق
    بالصور ..أرض البرتقال في العراق ..تقرأ
    هل يسمح العراق بالتحقيق الدولي بالجرائم ضد الإنسانية المرتكبة على أرضه
    هل ستكون في العراق قواعد أمريكية ثابتة؟
    خسائر فادحة لـ"داعش" بين العراق وسوريا
    العراق: لا دليل على استخدام "داعش" أسلحة كيماوية في الموصل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, العراق, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook