00:45 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    قال محمد أنعم، القيادي بحزب المؤتمر، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إن المؤتمر و"أنصار الله" يرحبون بأي مبادرة لوقف العدوان ورفع الحصار، وهذه قضية أساسية، والدور الروسي المرتقب في اليمن كبير جدا، ونحن نرحب به، لأنها الجهة الوحيدة التي تتعامل مع القضية بحيادية، والعلاقات اليمنية الروسية يزيد عمرها عن 90 عاما.

    وأضاف أنعم، في تصريح لـ"سبوتنيك"،اليوم الثلاثاء، أن الجانب الروسي يطرح أفكاراً لوقف العدوان، لكن ليس لدينا تفاصيل الآن، وأي مبادرة روسية مرحب بها لأنها تلعب دورا حياديا في اليمن، فـ "موسكو" منذ بداية العدوان على اليمن موقفها إيجابي، فمنذ البداية وهى تحرص على الأمن والاستقرار وأن تحل القضية سلمياً ورفض الخيار العسكري، لذا فإن أي أفكار تطرحها مرحب بها من اليمنيين على العموم ومن المؤتمر و"أنصار الله" بشكل خاص.

    وفي نفس السياق، قال محمد البخيتي، القيادي في حركة "أنصار الله"، إن روسيا لعبت دورا إيجابيا وحياديا في الأزمة اليمنية منذ البداية، وهذا ما تحتاجه المنطقة لحل مشاكلها الداخلية، فالحرب في اليمن لم تعد تعبر عن أزمة داخلية بقدر ما تعبر عن أزمة إقليمية، وأي دور دولي وخصوصاً من روسيا المعروفة بدورها العالمي والمحايد مرحب به.

    وتابع البخيتي، لـ"سبوتنيك"، "الوساطة الروسية في اليمن ربما سيكون لها الدور الأكبر في معدلات النجاح لحل الأزمة، لأن جميع اليمنيين يقدرون دورها التاريخي، لأن أمريكا والاتحاد الأوروبي أصبحوا اليوم طرفاً في الصراع، لذا لا ينظر لهم اليمنيون كوسطاء، بل هم شركاء وأطراف في الصراعات بالمنطقة، وأي مبادرة من تلك الدول تعبر عن وجهة نظر الطرف الآخر".    

    وأكد البخيتي، أن روسيا لعبت الدور المتوازن في الأزمة منذ البداية، وهذا الدور مشهود له من الأطراف جميعها حتى من الطرف الآخر الذي يثني عادة على هذا الدور، لذا فإن فرص نجاح الدور الذي يمكنها أن تقوم به سيكون أفضل، إذا ما قوبل برغبة حقيقية للسلام من الطرف الآخر من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار وفك الحصار.

    وأضاف "على روسيا أن تمارس ضغوط من داخل مجلس الأمن، لأن أي حل يجب أن يكون من داخل طرفي الصراع عن طريق المفاوضات وجلسات الحوار، والذي عطل الحلول إلى الآن هو أن السعودية مازالت تنكر أنها طرفاً في الصراع حتى الآن، وللأسف فإن مجلس الأمن والأمم المتحدة يتجاهلان حتى الآن أن السعودية كانت ومازالت طرفاً في الصراع". 

    انظر أيضا:

    من يوقف حرب اليمن ويمضي قدما نحو تسوية سياسية
    الصومال تتهم السعودية بقتل اللاجئين قبالة ساحل اليمن
    غارة لطيران التحالف العربي تقتل 4 على متن سيارة جنوب اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أخبار اليمن الأن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook