13:09 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 121
    تابعنا عبر

    قال مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية المصري الأسبق، معصوم مرزوق، أنه بعد عامين من الحملة العسكرية بقيادة السعودية على اليمن أصبحت هناك أهمية لمساعدة السعودية للخروج من المأزق اليمني.

    موسكو — سبوتنيك

    وأضاف مرزوق في تصريحات حصرية لوكالة "سبوتنيك": "الحملة لم تحقق أي هدف ملموس على الآرض، وهناك انتكاسات متتالية. والتوقعات قبل الحملة حذرت من التورط في الأزمة اليمنية، وللأسف لم يستمع أحد للتحذيرات، واليوم يجب مساعدة السعودية للخروج من هذا المأزق، بدلا من استهلاك مواردها في حرب لن تتمكن من إنهائها".

    وأكد مرزوق "إذا تواضع القادة في السعودية بعض الشيء، وقدموا تنازلات للأطراف اليمنية، وكان هناك إخلاصا من مختلف الأطراف لوضع صيغة للحل السياسي، يمكن الوصول لمخرج من المأزق. وقبل كل شيء يجب أن تدرك مختلف الأطراف خارج اليمن أن دورها مساعدة الأطراف اليمنية على الوصول لصيغة للحل، وليس مساعدتها على الاستمرار في الصراع".

    وتستمر الحرب في اليمن منذ آذار/مارس 2015، حين أعلنت السعودية التدخل عسكرياً لصالح الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة جماعة أنصار الله "الحوثيين" وحليفها الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، بعد أن أعلن الحوثيون سيطرتهم على العاصمة صنعاء نهاية عام 2014.

    ويتهم الرئيس اليمني الحوثيين بالانقلاب على الشرعية الدستورية والاستيلاء على الحكم بالقوة، بينما يتهم الحوثيون هادي بعدم الالتزام بالإعلان الدستوري اليمني ومخرجات الحوار الوطني، بالإضافة إلى نشوب مظاهرات احتجاجاً على قرار الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية.

    وأسفرت الحرب في اليمن عن مقتل نحو عشرة آلاف شخص وجرح عشرات الآلاف، وتدمير جانب كبير من البنية التحتية في البلاد. بحسب منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك.

     

    انظر أيضا:

    تدهور الأوضاع الاقتصادية في اليمن تنذر بكارثة حقيقية
    المؤسسات التعليمية والأطفال الضحية الأولى للحرب في اليمن
    "أطباء بلا حدود": عالجنا 56 ألف جريح وآلاف الأطفال من سوء التغذية منذ بدء الحرب في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, وزارة الخارجية المصرية, الأزمة اليمنية, أخبار اليمن الأن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook