15:01 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    القوات العراقية في الموصل

    قائد في الجيش العراقي: "داعش" بأيامه الأخيرة في الساحل الأيمن للموصل

    © AP Photo / Marko Drobnjakovic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    عندما يشعر تنظيم "داعش" بنهايته، يقتل المزيد من المدنيين، ويخلي المناطق من عناصره ويبقي القلة القليلة منهم – مثلما فعل في معاقله غربي وشمالي بغداد، ويفعل ذلك حاليا في الساحل الأيمن لمدينة الموصل التي تشهد تقدما كبيرا للقوات العراقية لإنقاذ المدنيين واستعادة الأرض.

    تحدث رئيس عرفاء في الجيش العراقي، من المشاركين في عمليات تحرير الموصل، أحمد الخزرجي، لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الإثنين، عن تقدم القوات العراقية في معركة استعادة  الساحل الأيمن للمدينة مركز نينوى، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    ويقول الخزرجي:

    "إن تنظيم "داعش" يمر بأيامه الأخيرة في أيمن الموصل "مركز نينوى شمالي بغداد"، لأنه يقتل كل مواطن يحاول الهرب من سيطرته، ويستخدم المفخخات بين أزقة الدور القديمة التي تسكنها العوائل حاليا".

    وأضاف الخزرجي، أن تنظيم "داعش" يفجر السيارات المفخخة بين العوائل ويقتلها، لاستغلال الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان كي تضغط على الحكومة الاتحادية لإيقاف العمليات العسكرية وذلك بسبب الخسائر البشرية بين المدنيين.

    ويؤكد الخزرجي، أن القوات العراقية المتقدمة في استعادة الإنسان والأرض من قبضة "داعش" الإرهابي في أيمن الموصل، لا تواجده أي عقدة أو عرقلة، بنفس الوقت تحافظ على أرواح المدنيين.

    وألمح الخزرجي، إلى أن بشرى تحرير الساحل الأيمن بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، دخلت في العد التنازلي، ويرى إعلان النصر قريبا جدا.

    وكشف الخزرجي، عن أعداد قليلة لعناصر تنظيم "داعش" في الساحل الأيمن، بين الأزقة، متداركا، أن لا مهرب لهم لأن قوات الحشد الشعبي خلفهم، والقوات بكل صنوفها أمامهم.

    بدوره، أعلن قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، اليوم الإثنين، عن تقدم قطعات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع في محور جنوب غربي الموصل، وذلك في إطار مواصلة حملة تحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل بالكامل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وقال جودت في بيان، "قطعات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع اندفعت باتجاه أهدافها المرسومة في مناطق قضيب البان وطريق الفاروق في محور جنوب غرب المدينة القديمة".

    ويشهد الساحل الأيمن لمدينة الموصل التي استولى عليها تنظيم "داعش" في منتصف عام 2014، مجازر متعددة بحق المدنيين الذين يرتهنهم "داعش" كدروع بشرية في صد القصف لطيران التحالف الدولي ضد الإرهاب.

    والجدير بالذكر، أن القوات العراقية استطاعت أن تحرر أجزاء واسعة من محيط نينوى والساحل الأيسر لمركزها، من سيطرة تنظيم "داعش"، في معركة بدأت يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، وتواصل تقدمها حتى الآن.

    انظر أيضا:

    الشرطة العراقية: قواتنا تتقدم باتجاه مناطق جنوب غربي الموصل
    الجيش العراقي يعلن تحرير سد بادوش غربي مدينة الموصل
    هل سيعرقل وجود المدنيين في الموصل عملية تحريرها
    معركة تحرير الموصل تستمر رغم سقوط مدنيين
    "قيامة دامية" تشهدها الموصل في ظل "داعش"
    قتيلان و13 مصابا جراء قصف "داعش" لسوق النبي يونس في الموصل
    وزارة الدفاع الروسية: أكثر الناس تفاؤلا يفقد الأمل في تحرير الموصل خلال 2017
    العمليات المشتركة تنفي توقف عمليات تحرير الموصل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموصل, أخبارالعالم العربي, أخبار العراق, أخبار العالم, القوات العراقية, العالم العربي, الموصل, العالم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik